جريدة الشاهد اليومية

ذوو الهمم العالية يحتفلون بالقرقيعان وسط أجواء رمضانية مفعمة بالفرح

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_383efbc4-c993-4952-bdec-27d583acfb76.jpegبهمة عالية وجو مفعم بنقاء الروح وقوة العزيمة أحيا أبناؤنا من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى جانب أقرانهم احتفالية (القرقيعان) مساء أمس السبت وسط أنسام رمضانية سداها الود ولحمتها الفرح.
ففي مركز (21) لخدمات ذوي الإعاقات الذهنية فوق سن ال21 تخلل الاحتفال بهذه المناسبة جو عائلي ملؤه روح البراءة والسلام التي يتمتع بها هؤلاء الشبان والشابات في مكان أصبح بيتهم الثاني يحتضنهم ويسعى إلى تعليمهم مهارات الحياة اليومية.
وعلى هامش الاحتفال أكدت نائب رئيس مجلس إدارة المركز لمياء الحميضي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن هدف المركز الرئيسي تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من العيش كأي فرد آخر في المجتمع وأن يمارسوا الحياة اليومية الطبيعية.
وقالت الحميضي إن لهذه الفئة من المجتمع كامل الحق في المشاركة بمناسبة القرقيعان كسائر الأشخاص "إيمانا منا بحقهم في الحياة السعيدة والمساواة الإنسانية مع الآخرين".
وأوضحت أن المشاركة لا تقتصر على حضور الاحتفالية فقط بل ان منتسبي المركز يشاركون أيضا في تحضير وتزيين علب وأكياس القرقيعان في المشغل التابع للمركز وبإشراف متطوعي ومشرفي المركز الأمر الذي يجعل فرحتهم في هذا اليوم مضاعفة بتبادل ما صنعته أياديهم في جو من الألفة والبهجة.
في السياق أقامت جمعية الهلال الأحمر الكويتي احتفالا مماثلا لنزلاء دور الرعاية من المعاقين نظمه عدد من متطوعي الجمعية الذين أعدوا برنامجا حافلا بالمسابقات والجوائز اضافة الى توزيع الهدايا والحلوى على النزلاء.
وقال نائب مدير إدارة المتطوعين في الجمعية أحمد الفقعان ل(كونا) إن الجمعية تحرص سنويا على إقامة احتفالية القرقيعان واحتفالية أخرى في ثاني أيام عيد الفطر وعيد الأضحى لإدخال الفرح والسرور على قلوب هذه الفئة.
وأكد الفقعان أنهم ينتظرون هذه الاحتفاليات سنويا ببالغ الصبر شاكرا وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل التي تولي اهتماما كبيرا بهذه الفئة وتسهل أمور حياتهم اليومية وتوفر لهم فرص التنمية والتطوير والتعاون من أجل الترويح عنهم في المناسبات الاجتماعية.
وفي ختام ليالي القرقيعان كان ل(مركز ناصر عبدالرحمن المعجل لأطفال الداون) احتفال آخر مميز أقيم برعاية محافظ العاصمة الفريق ثابت المهنا وبحضور الرئيس الفخري للمركز فهد المعجل.
وقال المعجل في كلمة على هامش الاحتفالية إن هذا الاحتفال يختلف عن غيره لأنه يأتي بمشاركة شريحة من المجتمع وهبها الله القدرة على الإبداع في كل المجالات دون أن تشكل لها إعاقتها حاجزا يمنعها من ممارسة الأنشطة التي يمارسها أقرانهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث