جريدة الشاهد اليومية

ابتكار علكة جديدة يمكن مضغها للكشف عن السرطان

أرسل إلى صديق طباعة PDF

ابتكر الباحثون علكة جديدة قد تُحدث ثورة في الكشف عن السرطان عن طريق تحليل اللعاب وإيجاد علامات المرض.
وفي حال كان الابتكار الجديد ناجحا يمكن الكشف عن السرطان دون الحاجة لاختبارات الدم أو البول وفقا للخبراء.
وتمتص العلكة ما يعرف باسم المواد المتطايرة في لعاب الفم وذلك في أثناء المضغ من أجل تحليله لتحديد ما إذا كان يحتوي على مواد كيميائية محددة تُنتج في الجسم عندما يكون الشخص مصابا بالسرطان وفقا لفوكس نيوز.
وأوضحت كاثرين بازيمور المديرة التنفيذية لـ Volatile Analysis وهي الشركة التي طرحت فكرة العلكة المبتكرة أن المركبات العضوية المتطايرة تُنتج في الجسم عندما يُصاب الأشخاص بالسرطان.
ويحتوي كل نوع من السرطان شكلا خاصا من هذه المركبات وبالتالي واستنادا إلى تحليل العلكة سيكون الأطباء قادرين على تحديد نوع السرطان الذي أصيب به المريض.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث