جريدة الشاهد اليومية

فضائح الجنسية: 70 سورياً أسسوا عائلات كويتية قبلية بالأحمدي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_3_14-4-2017.pngكتب عبدالله النجار:

استكمالاً للحديث عن حلقات الفساد علمت «الشاهد» أن 70 شخصاً أسسوا عوائل كويتية وهم بالأساس وحسب المستندات من الجنسية السورية إلا أن وضعهم يختلف عن بقية المزورين فهؤلاء لا يعلمون أنهم سوريون أباً عن جد كون الآباء الذين جنسوهم مقابل مبالغ مالية لم يبلغوهم بجنسيتهم الحقيقية حتى كبروا وتخرجوا في الجامعة وتزوجوا وأنجبوا الأبناء والبنات ومات الآباء المشاركون في التزوير.
وتؤكد مصادر لـ «الشاهد» أن 70 شخصاً انتسبوا لقبيلة واحدة في محافظة الأحمدي عن طريق مواطنين تزوجوا بشابات سوريات مطلقات ولديهن ابناء لا تزيد أعمارهم على السنة في أواخر ستينات القرن الماضي فأحضر كل مواطن زوجته للبلاد مع ابنها وأدخله ملف الجنسية على أساس أنه ابنه والجيران والأقرباء صدقوا ان الطفل ابن جارهم ومولود في دمشق ومضت السنوات وكبر الابناء وتزوجوا من نفس القبيلة ومات الآباء المشاركون في التزوير ولم يبينوا للأبناء المزعومين حقيقتهم ومات السر معهم كما أنه ليس من مصلحة الأمهات إبلاغ الأبناء بأنهم ليسوا أبناء من انتسبوا إليهم وتكاثر عدد السوريين ليبلغوا 500 جميعهم يحملون الجنسية الكويتية بالتزوير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث