جمعية الخالدية حريصة على تعميق التواصل مع المساهمين والمستهلكين

السنعوسي: خصخصة الجمعيات قتل للقطاع التعاوني وسرقة العصر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_E6(1).png

كتب إبراهيم محمد:

اكد وليد السنعوسي رئيس مجلس ادارة جمعية الخالدية التعاونية على تطلعاته  خلال المرحلة المقبلة بقرارات تسهم في حل مشكلة الروتين والدورة المستندية المملة وتقديم التسهيلات اللازمة لمنح العمل التعاوني المزيد من التطور المنشود وعدم تكبيله بالقيود والتضييق على التعاونيين. فضلا عن هناك خطط تطوير لكل اعمال السوق المركزي والفروع والمحلات المستثمرة خلال الفترة الماضية لساهمنا في جلب علامات تجارية مميزة للمواطنين داخل الجمعية ووضعنا باركود لكل سلعة للحد من عشوائية الاسعار وقامت الجمعية بالتعاون مع وزارة الاشغال في تصليح جميع الحفريات في الشوارع وقامت بإضاءة الممشى بالطاقة الشمسية وتوفير ألعاب  ولاسيما ان استعداد الجمعية في توفير وجبات خفيفة لرياض الاطفال في اول ايام العام الدراسي وتوفير شخصيات كرتونية كما تقوم الجمعية بتوفير معارض لاهالي المنطقة كأكشاك في السوق المركزي بالميزانين ولمدة اسبوعين لدعم انشطتهم بأجور رمزية
واشار الى ان انجازات الخالدية تفوق جمعيات عديدة اقدم  من حيث حجم المبيعات والمشتريات وزيادة الموجودات والمخزون الاستراتيجي الذي يكفي الجمعية لاكثر من 6 شهور في بعض السلع وعام في سلع اخرى.
واشار إلى اننا قمنا بوضع بند خاص بمساهمي الخالدية فقط يصرف في فرع الجملة والتموين وهي عبارة عن عروض تباع لكل مساهم يحمل البطاقة التموينية ويتم إطلاقها  اكثر من 4 مرات في السنة مثل بداية الشتاء ودخول المدارس  فضلا عن كرتونة الهدية الرمضانية التي تميزنا فيها بسبب كثرة البضائع الموجودة داخل الكرتونة وتنوعها.
فضلا عن أن جمعية الخالدية التعاونية حريصة على تعميق التواصل مع المساهمين والمستهلكين على حد سواء من خلال الأصناف التي توفرها والأسعار التي تطرحها حيث نقوم بمقارنة يومية تبين لنا بالمستندات أننا الأقل سعرا في الخضار والفاكهة بين الجمعيات المحيطة  مؤكدا على ان زيادة المبيعات في الجمعيةجاء من دافع اننا تعاونا جميعا  لتقليل المصروفات ثم اتباع سياسة حكيمة في الشراء والمصاريف اثمرت نتائج مميزة  انعكست إيجابا على الواقع العام. مما يؤدي الى توزيع 10% من الارباح على المساهمين.
وحول الخدمات الاجتماعية سواء الدينية والتعليمية والثقافية والترويحية مؤكدا على جاهزية دار الخالدية للمناسبات بكل ماتحتاجه من مياه وعصائر ونأمل في ان نقوم بأدائها على اكمل وجه والتنويع فيها ونحن نفخر باننا ولأول مرة منذ التأسيس نخرج زكاة المال والتي تم تسليمها لبيت الزكاة وهي عبارة عن 86.200 ألف دينار تمت التوصية بان تكون الأولوية في صرفها لأهل المنطقة من المحتاجين وبشكل سريع.
واشار الى انها اول جمعية تعاونية سيرت رحلات عمرة بعد قرار منعها من قبل الشؤون حيث كانت الرحلة بدون دعم وبتكلفة بلغت 110 دنانير على الشخص الواحد شاملة التذكرة والإقامة  فضلا عن تنظيم رحلات الى تركيا للمساهمين. خلال الأعياد الوطنية إضافة إلى رحلة البر وجزيرة فيلكا وبعض المزارع وفي الحوار نتعرف على فكر وعقل رئيس جمعية الخالدية التعاونية.

• هل هناك شركات او تجار طالبوا برفع أسعار منتجاتهم مع ارتفاع اسعار البنزين؟
- نعم هناك شركات طالبت بذلك وخاصة بعد ارتفاع اسعار البنزين مباشرة الا اننا اتخذنا قرار صارماً في هذا الشأن مع مجلس الادارة وعممناه على الاسواق المركزية والافرع بمنع زيادة أي سلعة او استلام اوراق بهذا الخصوص حتى نمنع من يفكر في هذا الموضوع.
• كيف واجهتم زيادة اسعار السلع الغذائية والاستهلاكية بعد ارتفاع اسعار البنزين.
- يضع  مجلس الادارة نصب عينيه العمل على عدم وجود ارتفاع مصطنع للاسعار تحت اية مبرر وهو في ذلك يتعاون بشكل جدي مع  الجهات المسؤولة ويلتزم بتعاميم الاسعار الصادرة عنهاويرفض وبشكل جدي محاولة البعض استغلال ارتفاع اسعار البنزين للقيام برفع اسعار بعض السلع مؤكداً ان الجمعية ستقف بالمرصاد لمثل هذه المحاولات.
• لو تحدثنا عن ارتفاع أسعار الكثير من السلع كيف تنظرون لهذه القضية؟
- ارتفاع الأسعار في الكويت مبالغ فيه مقارنة بدول الخليج فهي تعتبر الأولى في الأسعار المصطنعة لذا نطالب بتدخل اتحاد الجمعيات ووزارة التجارة ونحن كجمعية  الخالدية أوقفنا جميع الزيادات الا عن طريق اللجنة.
ولا يخفى على أحد أن التجار وراء هذه الزيادة المصطنعة وهم يرفعون الأسعار بين الفترة والأخرى متحججين بحجج واهية وغير صحيحة وكل هذا لا يعفي الاتحاد من الوقوف أمام مسؤولياته والحد من هذه الظاهرة والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه التلاعب بأرزاق الشعوب والتضييق عليهم. ومن هنا نطالب بعودة سلع الاتحاد ليخول اتحاد الجمعيات بالقيام بدوره على اكمل وجة كما كان في عهده السابق.
• كمجلس ادارة ما الآلية التي اتبعتموها لمحاربة هذه الظاهرة؟
- نحاول الاكثار من اقامة المهرجانات التسويقية وتخفيض الأسعار للحد والتخفيف من حدة الزيادة حيث لدينا مهرجانات اليوم الواحد والاسبوعي والشهري وعروض تشمل جميع المنتجات وقد تصل التخفيضات الى 40 و50 %  فضلا عن عروض الماركات العالمية في المحال المستثمرة علما أننا نقوم بطلب الفواتير وشهادات المنشأ من التجار الا أن بعضهم للأسف يغيرون بلد المنشأ ونكشفهم على الفور للمحافظة على صحة المواطنين والمقيمين.
• ما الذي تحتاجه الجمعيات من وزارة الشؤون وهل تؤيدون وجود هيئة مستقلة للتعاونيات؟
- نحتاج الى البحث مع وزارة الشؤون عن المشكلات التي تواجه التعاونيات وذلك عن طريق اجتماعات دورية لبحث العقبات التي تواجه الجمعيات بالتنسيق مع الاتحاد نريد من وزارة الشؤون ان تأخذ اراء التعاونيين قبل صدور قرارات ربما تعيق عمل الجمعيات علما بأن الجمعيات لا تعارض مطلقا تنظيم العمل بل تساعد في تنظيم أي عمل من شأنه رفعة قطاع التعاونيات.
ونؤيد فصل التعاونيات عن وزارة الشؤون لان عدد الجمعيات التعاونية وصل الى اكثر من 60 جمعية وهذا عدد كبير ويحتاج بالفعل الى هيئة مستقلة وخاصة ان وزراة الشؤون عليها اعباء كثيرة والفصل سيكون في صالح الجميع وسوف يحسب للوزيرة هند الصبيح ان الفصل جاء في عهدها.
• هل هناك صراع بين الجمعيات التعاونية ووزارة الشؤون بسبب بنود الخدمات الاجتماعية والغاء بعضها؟
- الظاهر وما تنقله الصحف بان هناك صراعاً ولكنني لا ارى ذلك فهي مجرد وجهات نظر مختلفة والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية فالوزارة لها وجهة نظر والجمعيات والاتحاد لهما وجهة نظر من واقع عملها في الميدان.
فنحن لسنا في صراع مع وزارة الشؤون ومجلس ادارة الجمعيات جاء بالانتخابات الديمقراطية فلا بد ان يحترم رأي الجمعيات في القرارات التي تخصها ويجب الا نترك الايجابيات ونذكر السلبيات فقط ولايمكن ان نقضي على العمل التعاوني ونشيع بأن مجالس ادارة الجمعيات يعملون لمصالحهم فقط بالعكس العمل التعاوني عمل رائع وناجح على مستوى المناطق والدولة ولكن يحتاج وضع النقاط فوق الحروف فالجمعيات التعاونية لايمكن ان تستغني عن دور وزارة الشؤون لاسيما وان كل جمعية لديها بند الخدمات ويفترض ان تجلس الوزارة مع الجمعيات لمعرفة كيف يقسم بند الخدمات قد يكون هناك بند لايحتاج نسبة 10% وبند اخر قد يحتاج 15% من الخدمات فما المانع ان نعطيه 5% فقط ونرحل الباقي لبنود اخرى اكثر أهمية.
•  ما دور الجمعيات الحقيقي والذي انشئ من اجله؟
- الجمعيات التعاونية تمثل ركيزة مهمة للاقتصاد الوطني وهي من المشاريع التكافلية والتنموية الفعالة كما أنها تعتبر قناة من قنوات ترسيخ وممارسة النهج الديمقراطي وتساهم الجمعيات التعاونية في تنشيط الحركة الشرائية محلياً وضخ اموال كبيرة فى البنوك واستقرار الأسعار ودعم العمالة الوطنية والمنتجات الوطنية وتوفير السلع للمواطنين والمقيمين على حد سواء في كل الأوقات ونظرا إلى هذه المميزات فإن بعض ضعاف النفوس يستغلها في التكسب وزيادة الثراء والتورية عن التلاعب والتجاوزات الحاصلة فيها.
• كيف تقيم العمل التعاوني بالكويت وهل حقق اهدافه وهل وصل الى مرحلة النضج؟
- العمل التعاوني تخطى الخمسة عقود فهو عريق كعراقة ماضي الكويت ومستمرون بهذا النظام. الذي يعود بالمنفعة على المساهم والمستهلك فالعمل التعاوني في الكويت يعد مثالا يحتذى به ويشهد له القاصي والداني بل يعتبر نموذجاً فريداً من نوعه في المنطقة سواء خليجيا او عربيا وان الكويت تعتبر من الدول الرائدة ويأتي إليها المهتمون بالشأن التعاوني للاطلاع على التجربة وأخذ المشورة والخبرة.
تعتبر الجمعيات التعاونية إحدى مؤسسات المجتمع المدني كما تعد مؤشرا جيدا لقياس قوته وفي المحنة التي ألمت بالكويت في الثاني من أغسطس عام 1990 كانت الجمعيات التعاونية الداعم الأساسي لحركات الصمود داخل الكويت وذلك من خلال ما قامت به من توفير للمواد الغذائية والتموينية التي عانت البلاد من النقص الشديد منها نتيجة نهبها من قبل قوات الاحتلال الغاشم وقد قام شباب الكويت بحصر العائلات الموجودة في كل منطقة وذلك ليزودوها باحتياجاتها من المواد التموينية المتوافرة لدى الجمعية وقد كان ذلك بالمجان كما قدمت لهم السلع المتوافرة من المخزون بأسعار رمزية وسمحت لهم بشراء ما يحتاجونه يوميا بحدود العشرة دنانير لكل فرد على أن تخصم من رصيده فيما بعد كما قامت الجمعيات التعاونية بمد يد العون والمساعدة لجميع المواطنين والمقيمين مع التركيز على ذوي الاحتياجات الخاصة وابسط ما يقال بخصوص الجمعيات التعاونية إنها كانت النواة الفعلية لانطلاق حركات المقاومة والمقر الأساسي الذي كانت تتم به لقاءاتهم.
• ما اهم المشكلات التي تواجه الجمعيات التعاونية؟
- بعض القرارات التي تم اتخاذها تعد من اهم المشكلات لانها ستتسبب في تراجع العمل التعاوني إلى الوراء هذا بالإضافة  إلى البيروقراطية القديمة التي لم تحل إلى الآن وهي طول الدورة المستندية مما يعطل مصالح الجمعيات وخاصة في حالة تخليص تصاريح الأفرع المستثمرة.
• ما معاناة مجالس الادارة الخاصة بالجمعيات التعاونية؟
- ضرورة منح رئيس مجلس إدارة الجمعية تفرغا من عمله الحكومي لمصلحة عمله في الجمعية التعاونية اسوة بمطالبات التفرغ في الكثير من المهن خاصة وان المهمة الاشرافية بشقيها الاداري والمالي فيها من المهمات الجسام يستوجب معها التفرغ التام لادارتها على اكمل وجه وهذا ماقرناه في القانون الجديد كما ان من شأن هذا المطلب ان يعالج ثغرات ومعوقات عدة تعانيها الجمعيات التعاونية ومنها على سبيل المثال لا الحصر التسريع من وضع التعطيل الذي يواجه بعض مصالح العمل  فضلا عن  الروتين المزعج في استخراج التراخيص والموافقات بين وزارات الدولة... فضلا عن القضايا التي تسجلها البلدية وجهات عديدة باسم رئيس مجلس ادارة الجمعية بشخصه وليس بصفته مما يستدعي منعه من السفر جراء قضية او نزاع مع الجمعية وهذا غير جائز فهناك ادارات تنفيذية تسجل باسمائهم القضايا لانهم داخل دولاب العمل
• ما رأيك في خصخة الجمعيات في ظل تصريحات بتطبيفها على بعض الجمعيات لبيان التجربة؟
- الخصخصة قتل ممنهج للعمل التعاوني وصفها بسرقة العصر. مؤكدا انها  لن تمر وسنقف جميعا ضد كل من يحاول هدم الصرح التعاوني في الكويت. مشيرا إلى ان الخصخصة ستقضي على العمل الاجتماعي والخدمي الراقي الذي يقوم به القطاع التعاوني  وستحرم المناطق من الخدمات والمشاركة في المناسبات وتقديم المياه للمساجد وسوف تغلق النوادي الصيفية لافتا إلى ان هذه الأشياء تقوم بها الجمعيات التعاونية خدمة للمواطن والمقيم وأهالي المنطقة معا مناشدا الجميع ان يقف صفا واحدا ضد عملية الخصخصة التي تريدها بعض الجبهات التي لاتعلم شيئاً عن دور التعاون في خدمة المناطق   ونرفض ايضا التطبيق التدريجي الذي يطلق عليه الموت البطيئ او الحرب الباردة على القطاع التعاوني وبحجة انها جمعيات خاسرة لافتا إلى أن الخصخصة هي التفاف على الحق التعاوني. الجمعية التعاونية هي جماعة مستقلة من الأشخاص يشتركون اختيارياً لتلبية احتياجاتهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتطلعاتهم المشتركة من خلال الملكية الجماعية لمشروع تتوافر فيه ديمقراطية الإدارة وتنشأ التعاونيات على قيم سامية منها الاعتماد على النفس والديمقراطية والمساواة والعدالة والتضامن متسائلا كيف يخصخص المخصخص  فالجمعيات ملكية افراد ومساهمين وتعتبر مخصخصة لهم.
• كيف  تؤيدون انتخابات اتحاد الجمعيات ام تبقي على التعيين؟
- أؤيد التسريع بالانتخابات لرئاسة اتحاد الجمعيات للخروج من قبضة موظفي الشؤون المعينين  او اي جهة اخرى ليكون حر الحركة وطليق الايدي في قراراته وتصرفاته فضلا على اننا في حاجة الى الشراء الجماعي الذي كان ينافس التجار ويقلل السعر  ويساهم في تنوع العديد من السلع  وأنا من أشد المؤيدين له لأنه صاحب كفاءة ولدي قناعة بأنه سينهض بالاتحاد ويعدل الخسائر التي لحقت بالاتحاد سابقا لذا أعتقد أن قرار وزير الشؤون الاجتماعية والعمل د.محمد العفاسي كان صائبا وفي مصلحة العمل.
• ماذا عن انجازات الجمعية؟
- الجمعية نظمت رحلات عديدة من اهمها  الى دبي بسعر مخفض بلغ 49 دينارا شاملة الاقامة بالاضافة الى الانشطة البحرية منها حجز شاليهات الخيران والانشطة الدينية التي نقوم بتجهيزها  في  رمضان حيث يتم توزيع المياه والعصائر والمحارم في العشر الاواخر في جميع مساجد المنطقة. وتزيين الممشى وتزويده بالاجهزة الرياضية وتزيين منطقة الخالدية بجميع قطعها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث