موزعة في الكويت والدول العربية

126 مركزاً للدراسات والأبحاث يديرها الإخوان

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_2_18-4-2017.png

باتت معظم مراكز الأبحاث والدراسات في الخليج والعالم العربي أداة تنظيم اخواني هدفها تسريب الأفكار المضللة إلى المنطقة. وكشفت مصادر لـ «الشاهد» ان 9 مراكز للدراسات والابحاث في الكويت ذات صلة بجماعة الاخوان وانهم يعينون مستشارين وقياديين يحملون الفكر الاخواني لنشره بين المواطنين وان ٪65 من مراكز الابحاث في الكويت إخوانية من أصل

14 مركزاً وأنه بعد التضييق الذي تم في الكويت عليهم وصل عددهم إلى اثنين فقط وأن بعض الرموز الاخوانية انشأوا اقساما خاصة بالبحوث والدراسات على مواقع الانترنت وداخل مقار عملهم لتوظيف الباحثين من جماعة الاخوان بمرتبات عالية. وأوضحت ان تلك المراكز أنشئت تحت مظلات مختلفة بهدف نشر الفكر الاخواني من خلال تقديم دراسات مضللة وأبحاث ترتكز على اختلاق صراعات وهمية لاثارة اضطراب في الرؤى الفكرية للمواطنين وصرف انتباههم عن القضايا الرئيسية وبعضهم في الدول العربية يخدم التنظيمات الارهابية داعش والنصرة.
وأضافت ان هذه المؤسسات والمراكز في الدول العربية تعمل على ايجاد صراع فكري وديني وثقافي يبعد المجتمع عما كان عليه مشيرة إلى ان هناك مكاتب ومراكز أنشئت لغايات تجارية معلنة وتسعى إلى الاستحواذ على المناصب القيادية.
وبينت ان اول محاولة للتنظيم في هذا المجال بدأت في دولة خليجية وذلك من خلال انتشار عدد من المراكز الاخوانية بها.
واشارت الى ان التنظيم الاخواني يعكف على الهيمنة على عقل المواطن العربي والتشكيك فيما يقوله الدعاة الوسطيون موضحة ان محاولاتهم امتدت للسيطرة على الاتحادات الطلابية بالجامعات في دول الخليج والوطن العربي ولفتت إلى ان جماعة الإخوان انشأت 25 مركزاً بحثياً في مصر تديرها بعض الوسائل الاعلامية بطريقة غير مباشرة وانشأوا مركزين في ليبيا و3 مراكز في الامارات بجانب 12 مركزاً في تونس و6 في الجزائر.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث