جريدة الشاهد اليومية

قرد غدار!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

joha.jpgاستعرض «قرد» برفقة «قردة جديدة» استعراضاً لم يستعرضه قرد، تارة ضاحكاً معها فوق الشجرة، وتارة يداً بيد، تحت الشجرة، ومرة ثالثة يظهر بمظهر العاطفي بابتسامة صفراء ليخدعها، كما خدع القردة الأولى، ووضع لها القمر بيد والشمس بيد أخرى، فصدقته وأكلت المقلب واتضح لها أنه مخادع، دجال، كذاب أشر!
القردة المخدوعة، سددت للقرد اللعوب، الذي اعتاد على ممارسة أعمال الاحتيال، ضربة قاضية، عندما أظهرت حقيقته في الخفاء، وكيف يجذب ضحاياه!
القرد لم يذق طعم النوم، بعد الضربة الأولى، وتردد أن الضربة الثانية قادمة خلال أيام!
ما راح يجيك نوم يا قرد!
• جحا