جريدة الشاهد اليومية

الميزانيات: ضرورة وجود رؤية جادة لإعادة هيكلة شركات النفطي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_B2(7).pngاجتمعت لجنة الميزانيات والحساب الختامي لمناقشة شركة صناعة الكيماويات البترولية للسنة المالية الجديدة 2017/2018  وحسابها الختامي للسنة المالية المنتهية 2015/2016 وملاحظات ديوان المحاسبة بشأنه ؛ ومناقشة ميزانية الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة للسنة المالية الجديدة.
وقال رئيس اللجنة النائب عدنان عبدالصمد: كشفت بيانات الحساب الختامي الأخير للشركة عن تحقيقها لـ 431 مليون دينار كصافي ربح هو الأعلى على مدى السنوات الخمس الماضية نتيجة لبيع حصتها في إحدى الشركات إضافة إلى بيعها لمشروع مشترك مع إحدى الشركات بربح قدره 270 مليون دينار من تلك البيوع.
وأضاف عبدالصمد: رغم تقدير الشركة لصافي ربح في ميزانية السنة المالية الجديدة بـ 59 مليون دينار إلا أن هذه الأرباح متأتية من أنشطة ناتجة من أرباح شركات زميلة وتابعة تستثمر فيها الشركة لاسيما وأن لديها توجهاً للاستثمار في قطاع الكيماويات البترولية بدلا من التصنيع الذي تسبب بوجود خسائر لها وأنها بصدد إغلاق هذا النشاط لديها لعدم جدواه اقتصاديا بالنسبة لها.
وأشار إلى ان اللجنة مازالت ولسنوات تلاحظ كثرة الأوامر التغييرية على العقود بنسب تتراوح ما بين 23 % إلى 85 % من قيمة تلك العقود نتيجة لعدم مراعاة الشركة للدقة عند تحديد نطاق أعمالها دون أن تتخذ أي إجراءات للحد منها.
وكشف ان اللجنة اطلعت على الميزانية الأولى للشركة والتي بلغت تقديراتها للسنة المالية الجديدة ما يزيد عن 87 مليون دينار كونها شركة حديثة التأسيس.
ومن المقدر لهذه الشركة وفق رؤية المؤسسة أن تكون ثاني أكبر شركاتها التابعة في القطاع النفطي خصوصاً وأنها ستدير مصفاة الزور والمرافق الدائمة لاستيراد الغاز المسال بالإضافة إلى مصنع متكامل للبتروكيماويات والتي تبلغ قيمتها الرأسمالية نحو 7.9 مليارات دينار  وأن هذه الرؤية التكاملية ستسهم في تخفيض تكلفة الإنتاج والتكلفة الرأسمالية للمشاريع النفطية وفق ما أفادت به المؤسسة.
ولفت إلى أن اللجنة ترى أنه من الضروري وجود رؤية جادة لإعادة هيكلية شركات القطاع النفطي ككل بما يسهم في ترشيد المصروفات والرؤى المتعلقة بالجوانب التشغيلية والتسويقية ؛ لاسيما وأن لدى المؤسسة حاليا شركتين تعملان في مجال الكيماويات ولعله من الأجدى دمجهما في كيان واحد كما قامت المؤسسة بدمج الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود تحت شركة البترول الوطنية.