التطبيقي احتفلت باليوم العالمي للممرضين بالتعاون مع الصحة

حمادة: الدولة داعمة للدور الفعال لمهنة التمريض الإنسانية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_L1(3).pngبرعاية وزير الصحة جمال الحربي وبحضور مدير إدارة الخدمات التمريضية بوزارة الصحة وضحة الحسيان انطلقت احتفالية اليوم العالمي للتمريض بمعهد التمريض بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تحت شعار «الممرضون والممرضات صوت للقيادة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة» وذلك بمقر المعهد بالشويخ.
وحضر الاحتفالية عدد من قياديي الهيئة وتم افتتاحها بكلمة من مدير معهد التمريض وائل حمادة بين فيها أهمية مهنة التمريض السامية مؤكداً ان الاحتفالية تأتي تماشيا مع سياسة الدولة الداعمة للدور الفعال لمهنة التمريض الانسانية وما تقدمه من رعاية وعناية بتلك المهنة.
من جانب آخر أكدت ممثلة راعي الحفل وضحة الحسيان دور الممرضين والممرضات ومشاركتهم الفعالة في برامج واستراتيجيات التنمية المستدامة بأهدافها السبعة عشر التي وافق عليها قادة و رؤساء دول العالم على الالتزام بتحقيقها من قرار القمة التاريخية العالمية للأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
من جانبها وجهت مدير معهد التمريض السابقة شيخة المذن في كلمة لها رسالة إلى وزارة الصحة قالت فيها: مهمتكم المطالبة وإلزام المؤسسات الحكومية بتوفير العمالة التمريضية المؤهلة محليا قبل اللجوء للعقود الخارجية. وطالبت إدارة المعهد بالتركيز على اهداف المعهد وأهمها التوسع بالبرامج العامة والتخصصية بناء على حاجة سوق العمل. وناشدت مدير عام الهيئة أحمد الاثري ان يقف بجانب المعهد  حيث انه يحتاج إلى المساندة والتشجيع.
ومن جانب آخر قال المدرب في معهد التمريض فهيد المطيري إن العالم يحتفل في مثل هذه الأيام من كل عام بيوم الممرض العالمي تكريما واحتفاء بالدور العظيم الذي يقوم به الممرض في شتى المواقف والظروف واختتم اليوم العالمي للتمريض باقامة معرض على هامش الاحتفالية.
من جانب آخر وبحضور نائبة مدير الهيئة فاطمة الكندري وعميد كلية التمريض نبيل كمال دشنت كلية التمريض بالهيئة نظام التعليم الالكتروني «D2L» الذي يعتبر باكورة التعاون بين مشروع التعليم الإلكتروني بالهيئة وكلية التمريض.
وحضر تدشين النظام الجديد بعض قياديي الهيئة بالاضافة الى اعضاء الهيئة التدريبية والتدريسية بالكلية ويعد هذا النظام من النوع التفاعلي بين عضو هيئة التدريس والطلبة حيث يستطيع الطالب الاطلاع على كل ما يتعلق بمواده الدراسية ويتيح عقد اختبارات للطلبة أو عرض أفلام تعليمية.
ويأتي البدء في تطبيق النظام التعليم الالكتروني وفق مرئيات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بتطبيق نظام التعليم الالكتروني في تدريس جميع المقررات المطروحة في الهيئة وقد وضعت الهيئة خطة تتضمن تطبيق هذا النظام في كليات الهيئة كافة بطريقة تدريجية تبدأ من كلية التمريض.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث