جريدة الشاهد اليومية

تطبيق اللوائح واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد حالات الغش

وزير التربية: اختبارات الثانوية واضحة وفي مستوى الطلاب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

L5(12).pngكتب محسن الهيلم:

أكد وزير التربية وزير التعليم العالي الكويتي محمد الفارس أن اختبارات المرحلة الثانوية التي انطلقت أمس جاءت واضحة وضمن مستوى الطلاب.
وأوضح الفارس في تصريح صحافي عقب جولة تفقدية للوقوف على سير لجان الاختبارات في ثانوية «فهد الدويري بنين» وثانوية «الجابرية بنات» التابعتين لمنطقة حولي التعليمية أن الاختبارات بدأت بصورتها الطبيعية من حيث جهوزية لجان الاختبارات.
وأضاف أنه تم توفير كل الامكانيات الخاصة بالبيئة المناسبة من حيث الاضاءات والتكييف وكل ما يحتاجه الطالب لأداء الاختبار إضافة إلى متابعة عملية استلام وتوزيع أوراق الاختبار وجهوزية غرف الكنترول.
وشدد على أنه سيتم تطبيق اللوائح واتخاذ الاجراءات اللازمة لحالات الغش لافتا إلى أنه سيتم متابعة جميع المدارس عن طريق المسؤولين في وزارة التربية.
وتوجه الفارس بالشكر إلى جميع العاملين في ديوان عام الوزارة والقائمين على المدارس على جهودهم الكبيرة في متابعة الطلبة وتوفير الامكانيات والراحة لهم متمنيا التوفيق والنجاح لجميع الطلبة.
من جانبها قالت المدير العام لمنطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي إن 12.799 طالبا وطالبة تابعين للمنطقة أدوا اختبارات اليوم الأول للمرحلة الثانوية بسهولة ويسر وفق تطبيق آلية الاختبار المريح.
وأضافت في تصريح صحافي أمس عقب جولة قامت بها على لجان منطقتي «شمال غرب الصليبخات» و«جابر الأحمد» أنها اطلعت بشكل مباشر في ساعات الصباح الاولى على آلية استلام اوراق الاختبارات وفض المظاريف التي تمت تحت اشراف ادارات المدارس.
وأوضحت أنه تم حث رؤساء اللجان في مختلف مدارس المرحلة الثانوية التابعة للمنطقة وعددها 32 مدرسة للبنين والبنات على حسن التصرف والحكمة والذكاء في التعامل مع أي حادث قد يقع أثناء أداء الاختبارات.
وأشارت إلى أنه تم التشديد على رؤساء اللجان لوضع مصلحة الطلاب بالدرجة الأولى في اعتباراتهم ومراعاة توفير الأجواء الملائمة لأداء اختبارات الطلبة باعتبار هذه الفترة جزءا من العملية التعليمية والتحصيلية.
ولفتت الى أن هذا الأمر يفرض على جميع المعنيين بالعملية التربوية والتعليمية تهيئة الأجواء بكل متطلباتها مبينة أن المنطقة التعليمية أوصت الإدارات المدرسية بتطبيق الاختبار المريح وتهيئة الأجواء النفسية لاسيما لطلبة الحالات الخاصة ليتسنى لجميع الطلبة تأدية اختباراتهم على أكمل وجه.
وأفادت بأن المنطقة التعليمية قد أتمت الاستعدادات الخاصة بالاختبارات النهائية من حيث التأكيد على مدير إدارة الشؤون الهندسية لمتابعة حالات التكييف في جميع المدارس وإعداد نشرات للمراحل التعليمية للإيعاز إلى الإدارات المدرسية ببث روح الثقة والهدوء والطمأنينة لدى الطلبة.
وقالت الخالدي إن المنطقة قامت بعمل خطة للزيارات الاستطلاعية على جميع المدارس خلال فترة الاختبارات وتوفير العدد الكافي من الملاحظين وإصدار القرارات الخاصة بتكليفهم بذلك.
وذكرت أنه تم توزيع اللجان الخاصة بطلبة مراكز تعليم الكبار للمرحلة الثانوية وطلبة المنازل على مدارس المرحلة الثانوي متمنية التوفيق للجميع في حصد النجاح والتميز.
بدوره قال مدير منطقة الجهراء التعليمية وليد الغيث: تم امس توزيع صناديق الاختبارات حيث وصلت الى المدارس في تمام السابعة صباحا وفتحت في وقت واحد في 36 لجنة في الثامنة صباحا ولم تردنا اي نواقص في اوراق الاسئلة في عموم الـ 36 لجنة وكانت تسير بشكل سلس دون معوقات. وأكد تشكيل فريق من قياديي المنطقة وسيقومون بإعداد تقارير مكتوبة عن سير العملية مضيفا: اذا كانت هناك اي نواقص فسنعمل على تلافيها رغم انني في تواصل دائم معهم حتى تسير الامور وفق الخطة الموضوعة وأتمنى كل التوفيق لأبنائي الطلاب والطالبات.
وعن الاجراءات المستحدثة للحد من ظاهرة الغش قال الغيث: إن للإدارات المدرسية كل الصلاحيات في عملية ضبط الاختبارات والحد من هذه الظاهرة ومنع دخول الهواتف وأي اجهزة إلكترونية وذلك وفق الصلاحيات المتاحة ووفق القانون مبينا ان محضر الغش لا يتم الا من قبل رئيس اللجنة وفق شروط اهمها ثبوت اداة الغش وتكون ثابتة على درجة اليقين وتدون وترفق بمحضر الغش ويوقع في النهاية برئيس اللجنة والملاحظين. وقال ان الاجراءات المتبعة واحدة في مدارس البنين والبنات على حد سواء مؤكدا: يتم التدقيق على هويات الطلبة قبل دخولهم لجان الاختبارات ونسير في الـ 36 لجنة وفق خطة واحدة لا يختلف في التفتيش والمتابعة. من جانبها أكدت مراقبة التعليم الثانوي بمنطقة الجهراء التعليمية خالدة المير ان اسئلة الاختبارات جاءت في نطاق ما درسه الطلبة طوال العام الدراسي. وأوضحت ان المنطقة حرصت على توفير افضل الاجواء للطلبة قبل بدء الاختبارات لافتة الى ان تخصيص مدارس لتقديم دروس تقوية ليس لابناء الجهراء فقط بل لجميع طلبتنا في مختلف المناطق.
وأضافت اننا حرصنا على توفير سبل الراحة من خلال تقديم الاختبار المريح وجميع مستلزمات الاختبارات متمنية التوفيق والنجاح لابنائنا الطلبة وكذلك الشكر والتقدير للإدارات المدرسية على ما قامت به من جهود جبارة لخدمة المتعلمين في مختلف المراحل الدراسية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث