جريدة الشاهد اليومية

أشاد بالأجواء الإيجابية بين السلطتين التي ستكون دافعاً للمزيد من العطاء المخلص

مجلس الوزراء عن الاستجوابين: بداية لمرحلة جديدة من التعاون وتغليب المصلحة العامة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

L3(6).pngعقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي أمس في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية.
وبعد الاجتماع صرح وزير الدولـة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيـخ محمد العبداللـه بأنه بمناسبة الذكرى التاسعة لوفاة المغفور له الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله رحمه الله يستذكر مجلس الوزراء بكل امتنان الأعمال الجليلة والتضحيات الكبيرة المشهودة التي بذلها سموه طيلة حياته والذي أفنى حياته في خدمة الوطن والمواطنين على مدى عقود في مختلف المجالات وما له من دور إيجابي في عملية تحرير الكويت من العدوان العراقي الغاشم وعملية النهوض بالبلاد في مختلف مجالات التنمية أثناء تولي سموه رئاسة مجلس الوزراء على ما يزيد على 25 عاماً بذل فيها أقصى الجهود في خدمة الوطن.
كما أحاط رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد الرئيس رجب أوردغان رئيس الجمهورية التركية والوفد المرافق له وذلك الثلاثاء الماضي وفحوى المحادثات التي أجراها مع سمو الأمير والتي تناولت بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات والميادين إلى جانب استعراض آخر التطورات الراهنة التي تشهدها المنطقة كما شهدت هذه الزيارة المشاركة في حفل وضع حجر الأساس والبدء في عمليات الإنشاء لمبنى الركاب الجديد لمطار الكويت الدولي والذي تتولى تنفيذه شركة ليماك التركية.
وأعرب المجلس عن ارتياحه للنتائج الإيجابية لهذه الزيارة والتي جسدت عمق علاقات الأخوة والصداقة القائمة بين الكويت وتركيا والتطلع المشترك لفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك في مختلف المجالات لما فيه خدمة مصالح البلدين الصديقين.
ثم بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة حيث استعرض بهذا الصدد الاستجوابين المقدمين لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك في جلسة مجلس الأمة التي عقدت الأربعاء الماضي من بعض أعضاء مجلس الأمة. وقد عبر مجلس الوزراء عن ارتياحه لنتيجة مناقشة الاستجوابين حيث تجسد خلال الجلسة حرص مجلس الأمة على التعاون البناء مع سمو رئيس مجلس الوزراء متمنيا أن تكون بداية لمرحلة جديدة تسود فيها روح التعاون وتتغلب فيها المصلحة العامة على سواها من المصالح لمواجهة التحديات التنموية وتحقيق طموحات المواطنين في مختلف الميادين.
كما أشاد مجلس الوزراء بأجواء التعاون بين السلطتين التي ستكون دافعا قويا للمزيد من العطاء المخلص وتحقيق المزيد من الإنجازات وحرص الحكومة وإيمانها المطلق بالديمقراطية التي تحسب في مصلحة الوطن العليا وتحقيق كل ما من شأنه تقدم ورفعة وبناء وطننا العزيز بقيادة سمو الأمير وسمو ولي العهد.
من جانب آخر سجل ياسر أبل وزير الدولة لشؤون الإسكان وزير الدولة لشؤون الخدمات شكره وامتنانه لأعضاء مجلس الأمة على الأجواء الديمقراطية التي سادت الاستجواب الموجه له من أحد أعضاء مجلس الأمة والتي ستكون دافعا قويا للمزيد من العطاء المخلص وتحقيق المزيد من الإنجازات مؤكدا بذل قصارى الجهد من أجل خدمة الوطن والمواطنين وأثنى على دعم ومؤازرة إخوانه الوزراء. وقد نوه المجلس بأجواء الحرية والديمقراطية التي اتسمت بها مداولات تلك الجلسة.
وبحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي. كما أعرب المجلس عن بالغ التهاني والتبريكات إلى الرئيس مون جاي رئيس كوريا الجنوبية بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية وتسلمه مهامه الرئاسية متمنيا له التوفيق والسداد وللشعب الكوري الصديق المزيد من التطور والازدهار مؤكدا ثقته في أن تتواصل علاقات الصداقة القائمة بين الكويت وكوريا لما فيه تحقيق التطلعات والمصالح المشتركة لشعبيهما الصديقين.
كما أدان مجلس الوزراء حادث إطلاق النار الإرهابي في حي المسورة بمحافظة القطيف بالسعودية والذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين مؤكداً وقوف الكويت مع المملكة وتأييدها ودعمها لكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها والتصدي لهذه الأعمال الإرهابية التي تهدف إلى زعزعة أمنها واستقرارها راجيا المولى القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وغفرانه وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث