365 يوماً تأخير تنفيذ شركات لمناقصات نفطية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أكدت مصادر لـ «الشاهد» أن 4 تحالفات بصدد الدخول على مشروعات تم سحبها وإعادة طرحها من جديد وأنها تنوي  الدخول على المشاريع الحكومية الضخمة عبر تشكيل كونسورتيوم يساهم في زيادة حظوظها بالفوز بالمناقصات مشيرة الى ان اعين تلك التحالفات تتجه نحو القطاع النفطي وأبرز المخالفات التي شابت احدى المناقصات التي سحبت واعيد طرحها الخاصة بأعمال الهندسة والتوريد والإنشاء والإعداد لتشغيل مشروع مصفاة الزور حسب متطلبات الحزمة رقم 4 حظيرة الخزانات هي ترسية الممارسة على المقاول صاحب اقل العروض سعراً دون إجراء الشركة مفاوضات معه او مع المقاولين الآخرين المتقدمين بعروض للممارسة عن اسعار عروضهم ولوحظ زيادة القيمة الفعلية عن القيمة التقديرية حيث بلغت القيمة 475.323.748 ديناراً بزيادة قدرها 45.7 مليون دينار بنسبة 10.6 ٪ عن القيمة التقديرية لها والتي بلغت 429.6 مليون دينار وأفادت بأن مجلس الادارة لم يلتزم بقرار التفاوض مع المقاولين عند اجراء البت والترسية للعروض المقدمة منهم للحصول على افضل الاسعار وبما يتفق والغرض من إعادة طرح الاعمال بطريقة الممارسة بدلا من المناقصة وفي نفط الكويت ثمة مشروعات بقيمة 500 ألف دينار وان عدم حسم ترسية المناقصة الخاصة بتمديد خطوط الانابيب من الشركة لتغذية المصفاة الجديدة لشركة البترول الوطنية ادى الى تأخر المشروع حتى الآن فضلاً عن مناقصات نفطية تأخرت عن تنفيذها شركات لأكثر من 365 يوما دون غرامات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث