إشادة الخبراء العالميين بالكويت دليل فخر واعتزاز

الحربي: الارتقاء بالرعاية الصحية لبناء مجتمع يتمتع بحياة سليمة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_L3(8).pngأكد وزير الصحة جمال الحربي أهمية تقييم المنظمات الدولية لمتطلبات اللوائح الصحية الدولية مشيراً إلى ان ذلك التقييم يعد ملزماً للدول الأعضاء بمنظمة الصحة العالمية.
وأضاف الحربي في كلمة ألقاها نيابة عنه الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والجودة في الوزارة محمد الخشتي في اختتام فعاليات التقييم الخارجي لتطبيق اللوائح الصحية الدولية الموضوعة من منظمة الصحة العالمية ان هذا التقييم يعد صكا قانونيا ملزما لتعزيز الامن الصحي العالمي ومساعدة المجتمع الدولي على مواجهة المخاطر الصحية القادرة على الانتشار عبر الحدود وتهديد الناس في شتى ارجاء العالم.
وأوضح أن التقييم الخارجي من خبراء المنظمات يأتي في مقدمة الأولويات الصحية العالمية لتقديم المشورة التقنية وتحسين الاستعداد والاستجابة لإحداث الصحة العامة التي قد تشكل تهديدا على المستويين المحلي والدولي.
من جانبه قال الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والجودة في وزارة الصحة محمد الخشتي عقب اختتام الفعالية ان تقييم خبراء منظمة الصحة العالمية للخدمات الصحية بالكويت وإشادتهم بما وصلت إليه الكويت يعد دليل فخر واعتزاز اذ وضعوا الكويت ضمن الموقع الحقيقي لمكانتها في المنظومة الصحية الدولية.
وأضاف ان الوزارة تنوي القيام بدراسة لاستشراف النظرة المستقبلية للصحة في الكويت خلال الأعوام العشرين المقبلة مشيرا الى انه سيتم الإعلان عن الدراسة في وقت لاحق.
وأكد سعي الوزارة الى الارتقاء بنظام الرعاية الصحية لمعالجة المشكلات الصحية وبناء مجتمع صحي يتمتع افراده بحياة صحية سليمة بهدف تحسين الوضع التنافسي للكويت وجعلها في مصاف الدول التي تتميز بمعدلات نمو مستدامة.
وقال إن استشراف المستقبل الصحي للكويت بات هدفاً وطنياً ملحاً يجب تحقيقه ضمن برنامج وطني طموح لاسيما وأن المؤشرات الصحية الدولية اكدت سعي البلاد ضمن منظومتها الصحية الى تنفيذ البرامج والخطط العالمية للتنمية المستدامة وفق برنامج تنموي محدد.
وأضاف انه سيتم خلال الفترة المقبلة العمل على معالجة بعض القصور الموجودة في بعض القطاعات مثل النظام الالكتروني سواء بقطاع التغذية أو مداخل ومخارج المطار أو ما يتعلق بالمعلومات الصحية الالكترونية.
بدوره اكد مسؤول الصحة الحيوانية بمنظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة عضو لجنة التقييم الخارجي للوائح الصحية الدولية احمد الدريسي امتلاك الكويت للمقومات الصحية التي تؤهلها لتكون في مصاف الدول المتقدمة صحيا.
وقال إن وزارة الصحة تبذل مساعي كبيرة لتطبيق المعايير الصحية الدولية مؤكداً تطابق ما تقوم به الكويت مع اللوائح الصحية الدولية مشيداً بالجهود المبذولة من الوزارة للارتقاء بالمنظومة الصحية الكويتية مشيرا إلى انها تمتلك المقومات الأساسية في تحقيق تلك المتطلبات وانها تأخذ جميع التوصيات على محمل الجد لمحاولة تنفيذها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث