جريدة الشاهد اليومية

أرباح قطاع البنوك البحرينية انخفضت 2 % في الربع الأول

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_E2(13).pngكشفت البيانات المالية للبنوك المدرجة ببورصة البحرين تراجع أرباح القطاع بالربع الأول لعام 2017 بنسبة 2.39% مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2016.
بلغت أرباح البنوك خلال الفترة 98.23 مليون دينار 256.6 مليون دولار مقابل أرباح بنحو 100.64 مليون دينار 262.9 مليون دولار عن الفترة نفسها من عام 2016.
وحقق بنك الأهلي المتحد أكبر الأرباح على مستوى الربع الأول من العام الحالي بقيمة تبلغ 59.3 مليون دينار ليحتل المركز الأول في أرباح القطاع بنسبة 60.4% من قيمة أرباح قطاع البنوك البحرينية بالكامل.
وجاء بنك البحرين والكويت في المركز الثاني من حيث الأرباح الفصلية لعام 2017 بإجمالي 15.76 مليون دينار أرباح مقابل ربح 14.59 مليون دينار خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2016 ليستحوذ على نسبة 16.1% من أرباح القطاع.
أما بنك البحرين الوطني فحقق 14.74 مليون دينار أرباحاً بالربع الأول لعام 2017 مقابل 17.76 مليون دينار بالربع المماثل من العام الماضي بتراجع 17% لكنه يأتي بالمركز الثالث بالأرباح الفصلية ليمثل 15% من إجمالي أرباح قطاع البنوك البحرينية.
كما تراجعت أرباح مصرف السلام بنحو 4.4% لتصل إلى 4.3 ملايين دينار خلال الفترة المنتهية في 31 مارس الماضي مقابل أرباح بلغت 4.5 ملايين دينار خلال نفس الفترة من عام 2016 ليمثل نسبة 4.4% من إجمالي أرباح القطاع.
وجاءت أرباح الإثمار القابضة بارتفاع 20% خلال الفترة لتبلغ 2.15 مليون دينار مقابل 1.79 مليون دينار بالربع الأول من العام الماضي ليأتي خامس البنوك على ترتيب القطاع مستحوذاً على 2.18% من الأرباح المُجمعة للقطاع.
وحقق مصرف الخليجي التجاري أرباحاً فصلية بقيمة 1.4 مليون دينار بالربع الأول من 2017 مقارنة بـ 2.8 مليون دينار خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنحو 1.4% من الأرباح المُجمعة.
في حين سجل البحرين الإسلامي أقل الأرباح المُحققة خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الحالي من خلال أرباح قيمتها 583 ألف دينار مقابل 1.7 مليون دينار بالربع الأول من 2016 بتراجع نسبته 66% حيث قُدرت نسبة الأرباح نحو 0.59% من قيمة الأرباح الاجمالية لقطاع البنوك.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث