جريدة الشاهد اليومية

مؤكداً اعتزازه بما لمسه من دعم شعبي ودولي لمساعي الكويت

الأمير: لن نتخلى عن مسؤولياتنا حتى تعود المحبة لبيتنا الخليجي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_7-2017_1_12-7-2017.pngأعرب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد عن شعوره بالمرارة وتأثره البالغ للتطورات غير المسبوقة التي يشهدها «بيتنا الخليجي». وقال سموه إن مما خفف من آلامنا وضاعف من عزم إرادتنا على معالجتها
ما لمسناه من ردود فعل إيجابية وتأييد لتحركنا ومساعينا لاحتواء هذه التطورات منذ بدايتها وما حظينا به من دعم ومؤازرة من إخواننا وأبنائنا المواطنين لهذا التحرك والمساعي عبروا عنه من خلال أدوات التواصل الاجتماعي والبيان الشامل لمنظمات المجتمع الكويتي المدني وعبر مختلف وسائل الإعلام المحلية والتي جسدت الشعور بالروابط التاريخية الراسخة بين دول المجلس والتاريخ والمصير المشترك لأبنائه وهو ما لمسناه ايضا في دول المجلس الشقيقة على المستويين الشعبي والرسمي فضلا عن الدعم والتأييد لنا على مستوى دول العالم ومن المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية وهو ما رسخ إصرارنا وعزمنا على مواصلة تلك المساعي وكان ذلك محل تقدير من جانبنا لما انطوى عليه من حرص بالغ على وحدة وتماسك الموقف الخليجي.
وأكد سموه أن مسيرة مجلس التعاون المباركة وما حققته من منجزات تمثل الخيار والتطلعات المنشودة لابنائنا في المنطقة التي لا يمكن التفريط بها والتي تستدعي الحفاظ عليها والتمسك بها.وأضاف سموه: لن نتخلى عن مسؤولياتنا التاريخية وسنكون أوفياء لها حتى يتم تجاوز هذه التطورات وانجلاؤها عن سمائنا وتعود المحبة والألفة لبيتنا الخليجي الذي سيبقى وحده قادرا على احتواء أي خلاف ينشأ في إطاره.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث