جريدة الشاهد اليومية

أكد في لقاء مع «الشاهد» أن آلية العمل في المجلس بطيئة وأثرت على الأداء في دور الانعقاد الماضي

الطبطبائي: ليس لدى الحكومة رؤية والوزراء يعملون بشكل منفرد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_B1(25).pngحاوره فارس المصري:

أكد النائب عمر الطبطبائي وجود عدد من الوزراء «غير فاهمين» لما يقومون به داخل وزاراتهم، كما انه ليست هناك رؤية واضحة تجمع الحكومة، مبيناً انه لا يمكن الحديث عن أداء حكومي بشكل كامل لأن كل وزير يعمل بشكل منفرد.
وقال الطبطبائي في لقاء مع الـ«الشاهد» إنه ضد خصخصة الجمعيات التعاونية وان الدستور يتعارض مع هذا التوجه، مضيفاً انه في حال كانت حجة المطالبين بذلك أن أعضاء مجالس الإدارة يتلاعبون فحجتنا عليهم هي تطبيق القانون، مبيناً ان الجمعيات تدر ما يزيد على مليار دينار ويجب ان تكون لديهم هيئة خاصة بهم.
ولفت إلى ان مشروع الدرة يعتبر فكرة خلاقة ليس لحل الأزمة الاسكانية فحسب، بل لأنه سيساعد على توفير فرص وظيفية للكويتيين وسيحل اغلب المشاكل التي تعاني منها الكويت، مضيفاً ان المشروع لن يكلف الدولة سوى الكهرباء لأنه سيتم  العمل به من خلال نظام المطورين العقاريين، مؤكداً ان الدرة افضل من مدينة الحرير لأنه مشروع متكامل.
ورفض ما يقال ان المناهج الاسلامية تخرج الارهابيين مؤكداً أن المناهج الكويتية تدعو إلى الوسطية، مبيناً ان المنظومة التعليمية هي التي بحاجة لتغيير لأنه لا يجوز تخريج الطلاب بشكل عشوائي دون معرفة احتياجات سوق العمل و يجب تنظيم ومعرفة احتياجات سوق العمل، وإليكم تفاصيل اللقاء.

 

أداء المجلس
• ما تقييمك لأداء مجلس الأمة خلال دور الانعقاد الماضي؟
- في الحقيقة لم يكن المجلس خلال دور الإنعقاد الماضي على قدر الطموح وذلك ليس بسبب شخوص النواب، بل بسبب الآليات المتبعة لأنها آليات بطيئة بالتوازي مع جيل وعى على السرعة في العمل والتقدم الذي يشهده في وسائل التواصل الحديثة، ويتضح ذلك عندما نوجه سؤالاً برلمانياً لأحد الوزراء يأخذ وقتاً كبيراً حتى تصل الاجابة وقد تصل إلى 6 أو 7 أشهر، وكذلك الاقتراحات بقانون تأخذ وقتاً طويلاً حتى تذهب إلى اللجنة التشريعية ومن ثم تذهب للجنة المختصة وصدور تقرير قبل ادراجها على جدول اعمال المجلس، أما من الناحية الرقابية فقد أدى المجلس دوراً بارزاً وهذا واجب على اعضاء المجلس، وأنا متفائل بدور الانعقاد المقبل بأن يكون بارزاً من الناحية التشريعية لأن هناك مجموعة من النواب وضعوا أرضية مشتركة وأهدافاً مشتركة يعملون عليها خلال دور الانعقاد المقبل.
• تحدثت عن المشاكل في الدورة المستندية للأسئلة والقوانين فما الآلية التي تقترحها لهذا الأمر؟
- على سبيل المثال عندما أقدم سؤالا برلمانيا يجب ان يذهب مباشرة من النائب إلى الوزير مع مروره بتوقيع رئيس مجلس الأمة، وليس هناك نص في اللائحة الداخلية يقضي بذهاب السؤال إلى الشؤون البرلمانية، ونحن لا ننكر جهود العاملين في الشؤون البرلمانية، ولكن بالمقابل النواب لديهم في مكاتبهم ذوو اختصاص لمعالجة أي أخطاء في السؤال البرلماني، وهذه احد الامور البسيطة لأن الشؤون البرلمانية عليهم ضغط ولذلك يجب ان تتغير، وكذلك مناقشة الاسئلة البرلمانية في الجلسات غير جيدة.
• ما طريقة حل هذا الموضوع؟
- بالبداية نصف الساعة غير كافية، ولذلك بمجرد وصول الإجابة للنائب تجب مناقشتها على الفور حتى انتهاء الاجابات دون تجاهل لأي إجابة بصرف النظر عن الوقت.
• ما مدى تعاون الوزراء في الاجابة عن الأسئلة؟
- هناك وزراء متعاونون وتجري اتصالات لإصلاح الخلل ونجحوا في ذلك، وهناك وزراء يجاوبون بشكل مطاطي ويلفون ويدورون في ردودهم على النواب، وأوجه نصيحة للوزراء ان النائب الذي يسأل لديه نسبة 95 % من الاجابات، فلا أحد يحاول أن يتذاكى على النواب، وحصلت معي حادثة شخصياً انني وجهت اسئلة إلى احد الوزراء ولكن الفريق العامل معه غير متعاونين.

تعيين القياديين
• باعتبارك احد مقدمي الاقتراح الخاص بتعيين القياديين، فما أهمية هذا القانون؟
- أولاً يجب أن يكون هناك تأهيل لهذا المنصب تفادياً للعمليات الباراشوتية، كما لا يجب ان يكون هناك منصب وكيل لمدى الحياة ويبقى يجدد إلى ما لا نهاية لأن ذلك يقتل طموح الشباب، ورأينا وكلاء هم من اطاحوا بوزرائهم، وكان بعض الوكلاء اقوى من الوزراء ولذلك فمنصب الوزير مجرد منصب سياسي بينما الوكيل هو الاساس ويعتبر منصباً مهماً جداً.
• ما المدة الأفضل التي تقترحها لتولي القيادي؟
- هذا الموضوع يترك اثناء النقاش في اللجنة التشريعية، ولكن انا أفضل ان تكون لأربع سنوات وتجدد لفترة واحدة بحيث يكون المجموع ثماني سنوات فقط، والمشكلة الان ليس بالفترة بحد ذاتها وإنما المشكلة تكمن بالوضع الحالي الذي نعيشه فيما يخص تولي القياديين بشكل كامل.

أداء الحكومة
• ما رأيك بالأداء الحكومي بشكل عام؟
- لا نستطيع ان نتحدث عن أداء حكومي بشكل كامل لأن كل وزير يعمل بشكل منفرد وهناك وزراء مجتهدون والبعض الآخر يحاول، ولكن ليست هناك رؤية تجمع الحكومة.
• هل هناك وزراء متخاذلون؟
- لن نقول متخاذلين لأن المتخاذل لن يستمر، ولكن هناك وزراء غير فاهمين ما يعملون، والمفترض وجود رؤية واضحة.
• هل تنوي استجواب وزير ما؟
- لا أبداً ولكن انا مهتم بالاقتصاد الكويتي والنفط وبورصة الكويت، والقطاع النفطي يحتاج لنفضة ونتمنى من الوزير التجاوب معنا.

البورصة
• ما رأيك في أداء بورصة الكويت؟
- البورصة يجب ان تدار بشكل أفضل.. وأسواقنا إلى الان مبتدئة ويجب ان تكون ناشئة كبورصة قطر والإمارات لأن سوقنا سوق طارد وأموال صغار المستثمرين تضيع، وشركات مهمة ذهبت ولا وجود لصانع سوق والمفترض ان تدار بشكل حضاري وسليم.
• ما رؤيتك بخصوص تطوير البورصة؟
- بالطبع سوقنا يجب أن يحول إلى سوق ناشئ ووضع الشخص الصحيح في المكان الصحيح، بحيث يمسكها أناس أكفاء وليس بالعلاقات الشخصية.
• تم رفض قانون المحكمة الادارية وهناك حديث عن ضمانات حكومية تتعلق بعدم سحب الجناسي فما رأيك؟
- لا نريد ضمانات ولكن نحن في بلد مؤسسات والفاصل بيننا وبين الحكومة هي القوانين ومن حق أي مواطن تسحب جنسيته بالدفاع عن نفسه من خلال القضاء، لذلك نتمنى ان يقر قانون المحكمة الادارية، ولذلك الضمانات ليست كافية والعلاقة يجب ان تكون بالقوانين.
• الحكومة قامت برد عدد من القوانين إلى المجلس كيف ستتعاملون ؟
- الحكومة ردت القوانين ولها مسبباتها وهذا حق لها ضمنه لها الدستور والقانون، ولكن بالمقابل نحن لنا الحق بأن نناقش القانون مرة أخرى مثل قانون مكافآت العسكريين لأن هذا حقهم الذي يجب ان يحصلوا عليه، وسيعاد طرح القانون خلال دور الانعقاد المقبل مرة أخرى.

الملف الرياضي
• ما أخر التطورات فيما يخص الملف الرياضي؟
- فيما يخص الملف الرياضي نحن الذين نريد ان ننضم معهم وليس العكس ولذلك يجب ان نتوافق مع القوانين الدولية، ولكن هذا لا يعطيهم الحق بأن نتنازل لهم عن حق الدولة في سيادتها، هناك بعض الاشخاص يرون ان الرياضة ليست موضوع مهم، بينما هناك بلدان اقتصادياتها قائمة على الرياضة، لأن الفكر تغير فيما يخص الانشطلة الرياضية، وفي الدول المتقدمة أصبحت الرياضة تدخل البورصة.
• امتى سيتم رفع الايقاف عن الرياضة الكويتية؟
- متى ما هدأت النفوس سيتم رفع الايقاف، لأن مشكلتنا ليست مشكلة قوانين وإنما هي مشكلة اشخاص ونفوس.

مشروع الدرة
• قدمت عرضاً في إحدى الجلسات عن مشروع الدرة، فهل من الممكن ان تبين لنا فكرة المشروع؟
- مشروع الدرة ليس لحل الازمة الاسكانية فقط وإنما هو فكرة كويت جديدة، لأنه سيساعد على توفير فرص وظيفية للكويتيين، وهو من الأفكار الشبابية الكويتية والكل سيستفيد ولن يكلف الدولة سوى الكهرباء وسيتم العمل به من خلال المطورين العقاريين، واليوم دورنا كنواب ان نوصل افكار أصحاب المشاريع مع أصحاب القرار ليكون دوراً لأبناء الكويت في بناء بلدهم ولذلك سيحل الكثير من القضايا.
• هل مشروع الدرة بديل لمشروع مدينة الحرير؟
-انا لا أضع شيء بديلاً عن شيء أخر ولكن أرى ان الدرة افضل من الحرير لأنه كامل ومتاكمل .
• انتقادات بشأن الموقع المطروح لمدينة الدرة ؟
- على العكس موقعها ممتاز واستراتيجي جداً تجارياً واقتصداياً إضافة إلى انه يحمي الحدود، ويجب ان يكون فيها عوامل جذب للمواطن لينتقل إلى المدينة الجديدة .
• فيما يخص المحامين هل ستتقدمون باقتراح بقانون بشأن تنظيم مهنة المحاماة ام ستتبنون مشروع القانون الذي اعلن عن تقديمه مسؤولي نقابة المحاماة؟
- نحن نؤمن بأصحاب الاختصاص فالنائب لا يفقه بكل شيء وهناك عمل مع جمعية المحامين للانتهاء من مشروع قانون تنظيم المهنة، وسنكون جنوداً لجمعية المحامين ولأي شخص يهدف التعديل والتغيير نحو الأفضل.

الملف التعليمي
• ما أبرز أولوياتكم في اللجنة التعليمية ؟
-في اللجنة التعليمية لدي أولويات خاصة وأخرى تعتبر أولويات للجنة وهي تتعلق بالجامعات الحكومية التي قطعت اللجنة فيها شوطا كبيراً في مواده، إضافة إلى قضية الشهادات الوهمية، أما على الصعيد الشخصي فأتمنى تغيير المنظومة التعليمية في الكويت لأنه لا يجوز ان يتم تخريج الطلاب بشكل عشوائي دون معرفة احتياجات سوق العمل بل على العكس يجب التنظيم والترتيب لمعرفة احتياجات سوق العمل ويتم ترتيب المناهج الدراسية على هذا الاساس.
• فيما يخص المناهج ما أبرز ملاحظاتك حولها؟
- نحن بحاجة إلى نفضة في المناهج الحالية ونحتاج إلى منهاج تواكب التطور وتساهم في ثقة الطالب بالمدرسة.
• لماذا لا يثق الطالب بمدرسته؟
- لأن طريقة التدريس الحالية قديمة وعقيمة وتقليدية وتعتمد على الحفظ فقط، ويجب استبدلها بالفهم.
• طالب البعض بتغيير المناهج الاسلامية على اعتبار انها تحث على الارهاب فما رأيك؟
- أرفض ذلك قطعاً ان منهاج التربية الاسلامية تخرج الارهابيين، لأن جميعنا تخرج من  المدارس وبنفس المناهج الحالية ولم نكن يوماً ارهابيين، بل على العكس الاشخاص الارهابيين لم يدخلوا المدارس ولا يفقهون شيئاً فلا علاقة للمنهاج الاسلامية بالارهاب.
  • ما المستجدات بشأن لجنة حماية الأموال العامة ؟
- لدينا 6 تقارير جاهزة وهناك تقارير اخرى سيتم الانتهاء منها، وهذا اللجنة من اكثر اللجان التي  اجتمعت وفيها عمل كبير.
تنظيم القضاء
• ما أخر التطورات بخصوص قانون تنظيم القضاء خصوصاً ان الحكومة تقدمت بمشاريع بقوانين لما يزيد على 8 سنوات ولم يقر هذا القانون؟
- هذا الموضوع يجب الاستعانة بأصحاب الاختصاص، خصوصاً انه يتعلق بسلطة مهمة جداً، وهناك رأيين بعضهم يريدون الاستقلال وبعضهم يرفض استقلاله.
• ما مفهوم الاستقلال ؟
- يوجد عدة أراء لمفهوم الاستقلال فهناك من يرى بأن يكون القاضي مستقل على المنصة وهو يؤدي الاحكام، وهناك من يرى ان يرى ان هناك شكل اخر للاستقلال من حيث الاستقلال الاداري، ولكن نحن نقول انه وفق القانون فالقضاء مستقل بحد ذاته، ولذلك إذا وجد القانون يجب ان يدخل فيه أصحاب الاختصاص والمهتمين في هذا الاختصاص.
• مع أي رأي انت هل تؤيد استقلاله بشكل كلي ؟
- انا مع الأصلح وجلست مع الجهتين وسمعت ردودهم وكليهما لديهم ارأء سلمية ومقنعة ولذلك يجب الجلوس مع النواب ومع الحكومة وأن يكون هناك قانون شامل وهذا بحاجة إلى حلقات نقاشية.

التجنيد الالزامي
• فيما يخص التجنيد الالزامي بعد تطبيقه وجد فيه العديد من المشاكل فهل هو بحاجة إلى اجراء تعديلات عليه ؟
- نعم يجب ان يتم عليه تعديلات، والمتخلف عليه الرضوخ للقانون، لأن التجنيد مهم، وكنا نفضل ان يتم ايجاد بدائل اخرى للتجنيد ولكن ما دام انه أقر فيجب ان نرضخ للقانون.
• ما رأيك بالشرطة النسائية في الكويت ؟
- نعم الشرطة النسائية هي أمر محمود ونحن من الداعمين للنساء وهذا قفزة نوعية، والتجنيد يجب ان يهتم بالجانب النسائي وليس تجنيدهن الزامياً، ولكن من خلال كيفية تعاملها مع الحالات الطارئة في الطبابة والتعامل مع الملاجئ من خلال الدورات التأهيلية.
• كيف يتم إقرار مثل هذا الامر هل من خلال اقتراح برغبة ام اقتراح بقانون؟
- نعم من خلال اقتراح برغبة او اقتراح بقانون أو من خلال التعلم في المدارس اضافة ذلك إلى المناهج الدراسية، وكذلك لربات البيوت من خلال عمل دورات تدريبة.
• ماذا بشأن خصخصة الجمعيات التعاونية؟
- خصخصة الجمعيات يرفضة الدستور وانا لا أميل إلى هذا الطرح، وإذا كانت الحجة بان اعضاء مجالس الادارة يتلاعبون فحجتنا عليهم هو تطبيق القانون عليهم.
• هل هناك ثغرات في قانون الجمعيات التعاونية؟
- الجمعيات التعاونية تدير مبلغ يفوق المليار دينار، ولذلك يجب ان يكون لهم هيئة خاصة وإذا كان هناك تلاعب يجب تطبيق القانون لان هذه الاموال هي اموال الشعب.
• ما الذي حصل فيما يخص خلية العبدلي؟
- خلية العبدلي شبه بالخيال وهؤلاء ليسوا مواطنين بل هم خونة والحمد لله انه تم القبض عليهم جميعاً، وفيما يخص موضوع هروبهم كان يفترض ان يتم متابعتهم ومراقبتهم بعد صدور حكم الاستئناف.