جريدة الشاهد اليومية

خلافاً لتوصيات ديوان المحاسبة

الكندري: لماذا تم نقل تبعية جهاز التدقيق بمؤسسة البترول إلى الرئيس التنفيذي؟

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_B3(20).png

وجه النائب فيصل الكندري سؤالاً إلى وزير النفط قال في مقدمته: يقوم ديوان المحاسبة بتكرار بعض الملاحظات سنويا ولكن بدون جدوى من الجهات المختصة ومنها على سبيل المثال وللسنة الثانية على التوالي استمرار تبعية الجهاز المركزي للتدقيق الداخلي في المؤسسة إلى الرئيس التنفيذي وهذا لايتفق مع القواعد المنظمة التي نصت على وجوب تبعية إدارة التدقيق الداخلي إلى رئيس مجلس الإدارة وليس الرئيس التنفيذي، مشيراً إلى أنه قد تم لفت الانتباه إلى تلك الملاحظة من قبل لجنة الميزانيات والحساب الختامي في تقريرها الـ37 كذلك قد بين ديوان المحاسبة في تقريره السنوي للسنة المالية 2015/2016 باستمرار عدم التزام مؤسسة البترول بقواعد تنفيذ ميزانيات الهيئات والمؤسسات العامة ذات الميزانيات المستقلة بشأن تبعية الجهاز المركزي للتدقيق الداخلي. وقد أُخطر ديوان المحاسبة رسميا بالمكاتبات بتعذر تطبيق ذلك الأمر لأسباب
لا يتفق معها الديوان.
وسأل عن إجراء الوزير بهذا الشأن، وهل قام الوزير الاسبق علي العمير بنقل تبعيه جهاز التدقيق الداخلي إلى رئيس مجلس الادارة عوضا عن تبعيتها للرئيس التنفيذي بسب توصية من ديوان المحاسبة؟ أم ان القرار جاء لأسباب أخرى؟ ولماذا قمتم باعادة تبعية جهاز التدقيق الداخلي الى الرئيس التنفيذي؟ وهل ستستمر التبعية؟ 
وقال: لماذا لا يؤخذ بملاحظات ديوان المحاسبة وهي الجهة المختصة برصد المخالفات وتزويد الجهات بالملاحظات؟ ولماذا تكون الردود دائما مبهمة أو ناقصة وليس منها جدوى؟ مطالباً بالبيانات الخاصة بالجهاز المركزي للتدقيق الداخلي، والهيكل التنفيذي الخاص به ؟ وعدد العاملين وأسمائهم ومناصبهم والدور الذي يقومون به؟