جريدة الشاهد اليومية

أكدوا لـ «الشاهد» أن قيادات الوزارة لا يتعلمون من أخطائهم والمشاكل تتكرر بداية كل عام

نواب: ليس لدى «التربية» خطط ثابتة لانطلاق العام الدراسي الجديد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_B3(24).pngكتب فارس المصري:

طالب عدد من النواب وزارة التربية والتعليم العالي باتخاذ الخطوات اللازمة لاستقبال العام الدراسي الجديد من خلال تجهيز المدارس والقيام بتوفير كافة المستلزمات لافتتاحها.
وشددوا على ضرورة تلافي جميع المشاكل التي تتكرر بداية كل عام دراسي سواء من الناحية الادارية او من التجهيزات الداخلية للمدارس في يتعلق بصيانتها من تكييف وتجهيز المياه الباردة للطلبة وأعمال الترميم والنظافة وغيرها من الامور.
وأكدوا ان على الوزارات الاخرى القيام بدورها مثل وزارة التجارة التي من الواجب عليها التصدي لارتفاع الاسعار الذي يرافق افتتاح العام الدراسي وكبح جماح التجار واستغلالهم لأولياء الامور في هذه الايام.
وأشاروا إلى ان وزارة الداخلية كذلك مطالبة بتنظيم الحركة المرورية تزامناً مع بدء العام الدراسي وذلك تفادياً للحوادث التي تكثر خلال هذه الفترة، مشددين على ضرورة تكثيف الدوريات في الشوارع لتنظيم السير المروري.
عقود الصيانة
وفي هذا الصدد قال النائب نايف المرداس انه في بداية كل عام دراسي تواجه المدارس نقصا في الصيانة، مشيراً إلى انه تم الاجتماع مع وكيل وزارة التربية خلال الايام السابقة وبين الوكيل لبحث الاجراءات التي يقومون بها، مشيراً إلى ان هناك عراقيل روتينية تواجه الوزارة كل عام فيما يخص عقود الصيانة، مؤكداً ان هذا لا يعتبر عذراً لاكتمال الصيانة.
وأشار إلى ان من النواقص التي تتكرر كل عام موضوع التكييف وتأهيل دورات المياه، إضافة إلى مياه التبريد، مشدداً على اتخاذ الاجراءات اللازمة ليكون هذا العام مختلفاً عن الاعوام السابقة، محملاً الوزير ووكيل الوزارة مسؤولية اي نقص يواجه افتتاح العام الدراسي الجديد.
وأضاف انه يجب ان يكون هناك حلول لمواجة إشكالية تجهيز المدارس ومنها قيام الجمعيات التعاونية بدعم المدارس وان يتم تخصيص مبالغ معينة من قبل هذه الجمعيات للمساهمة في تجهيز المدارس وتوفير مستلزمات الدراسة، كما يجب التركيز على الفصول الدراسية بكافة مستوياتها التعليمية.
وبين ان على وزارة التجارة بذل المزيد من الجهود لمواجهة ارتفاع الاسعار، إضافة إلى تفعيل الخط الساخن في الوزارة بين المواطنين وبين إدارة حماية المستهلك، مشيداً بدور بعض الجمعيات التي تقوم بالمعارض منخفضة التكاليف.
وطالب وزارة الداخلية بالقيام بدورها من خلال تسهيل الحركة المرورية وتكثيف الدوريات أمام المدارس لتسهيل حركة السير.

اسعار القرطاسية

من جهته قال عضو اللجنة التعليمية النائب عودة الرويعي: وجهت اسئلة برلمانية إلى وزير التربية والتعليم العالي محمد الفارس بخصوص استعدادات الوزارة لافتتاح العام الدراسي الجديد.
مؤكداً اهتمامهم في اللجنة التعليمية بهذا الموضوع لبذل كل ما من شأنه الحفاظ على الطلبة وتسهيل انطلاق العام الدراسي المقبل.
وتمنى من الوزارة تجاوز الاخطاء السابقة  وان يتم النظر في المصاعب التي يعاني منها الطلبة، كما ان على الوزارة ان تتعلم من اخطائها السابقة بحيث لا تتكرر خصوصاً ما يتعلق بصيانة المدارس وآلية العمل فيها.
وشدد الرويعي على ضرورة قيام الوزارة بدورها على اكمل وجه خصوصاً ما  يتعلق بتأهيل المدارس وتجهيزها من صيانة وتجهيز المياه الباردة للطلبة والتكييف ومسألة النظافة إضافة إلى الامور الاخرى.
وبين ان على وزارة التجارة والصناعة القيام بدورها فيما يتعلق بارتفاع أسعار المستلزمات المدرسية، مؤكداً ان على التجارة القيام بدورها في هذا الصدد من خلال تفعيل دور ادارة حماية المستهلك ومعاقبة كل من تسول له نفسه التعدي على جيوب المواطنين واستنزافها من خلال رفع أسعار القرطاسية المدرسية.
درهم وقاية
من جانبه قال النائب يوسف الفضالة: باعتقادي ان هناك مشاكل دائمة تتكرر مع افتتاح العام الدراسي ولذلك يجب تلافيها من خلال آلية معينة وذلك بمعالجة المشاكل قبل وقوعها انطلاقاً من المثل القائل درهم وقاية خير من قنطار علاج» بمعنى ان على وزارة التربية تلافي جميع الامور قبل بدء العام الدراسي من صيانة للتكييف وأعطال الكهرباء وموضوع المياه.
وتمنى ان يتم تلافي هذه المشاكل خلال العام الدراسي المقبل ويجب ان يتم التعامل مع هذا الامر بطريقة غير تقليدية، وان تكون الاستعدادات مختلفة عن كل عام ليكون عاماً خالياً من المشاكل.
وطالب وزارة التجارة والصناعة بأخذ زمام المبادرة وقيامها بدورها في التصدي لارتفاع الأسعار الذي يرافق افتتاح المدارس واستغلال التجار من أصحاب النفوس الضعيفة لجيوب المواطنين.

الاخطاء السابقة

من جهته شدد النائب محمد الحويلة على ضرورة اتخاذ اللاجراءات اللازمة للاستعداد لافتتاح الفصل الدراسي الجديد 2017/2018، مؤكداً على أهمية التعاون بين الوزارة والسلطة التشريعية كوننا شركاء في المسؤولية الوطنية التي لا يمكن تحقيقها الا بالتعاون المتواصل ومتابعة القضايا التي تهم الطلبة مع إعطائها الأولوية دون غيرها من خلال إيجاد الحلول لها حرصا على النهوض بالمستوى التعليمي ومخرجات التعليم.
وأضاف ان على الوزارة القيام بمسؤولياتها بشأن تجهيز المدارس بكافة مستلزماتها من تكييف ونظافة وصيانة دورات المياه وتجهيز المياه الباردة للطلبة.
ورفض الحويلة تكرار المشاكل التي تحدث بداية كل فصل دراسي جديد، متسائلاً لماذا لا يتعلم قياديو الوزارة من الاخطاء السابقة؟ ولماذا لا يتم تجهيز المدارس بالشكل المناسب والمطلوب؟.
وطالب جميع الوزارات الاخرى بالقيام كل بدوره  وان تتأهب وزارة الداخلية وتستعد لتسهيل الحركة المرورية خصوصاً في الايام الاولى لبدء العام الدراسي الجديد، وتكثيف اعداد الدوريات، كما ان وزارة التجارة مطالبة بكبح جماح الزيادة الكبيرة التي تشهدها اسعار القرطاسية المدرسية ومستلزمات الدراسة متمنياً عاماً دراسياً موافقاً للجميع خاليا من المشاكل والتعقيدات التي تحصل كل عام، وداعيا الله التوفيق للجميع.

تهيئة الطلبة

بدوره قال مقرر اللجنة التعليمية النائب عمر الطبطبائي: من الملاحظ ان مشاكل افتتاح العام الدراسي تتكرر كل سنة ولذلك يجب ايجاد حلول جذرية لهذا الامر من خلال وضع آلية لتحسين أجواء افتتاح العام الدراسي الجديد.
وأشار إلى ان الاستعداد للعام الدراسي المقبل لا يقتصر على المستلزمات المدرسية والاستعدادات المادية بل يعتمد بشكل اساسي على الاستعدادات النفسية والبدنية وتهيئة الطالب لاستقبال العام الدراسي الجديد بروح جديدة محبة للدراسة ومهيأة لها.
وشدد على ضرورة قيام وزارة الداخلية بدورها بشأن تسهيل حركة المرور في فترات الذروة خصوصاً في مواعيد ذهاب الطلبة للمدارس وخروجهم منها تفادياً للحوادث التي تكثر في هذه الأوقات.
طالب بوضع حلول فيما يخص ارتفاع الاسعار المصاحب لانطلاق العام الدراسي الجديد من خلال قيام الجمعيات التعاونية بفتح المعارض منخفضة الاسعار لمساعدة أولياء الامور في دفع تكاليف المستلزمات الدراسية من قرطاسية وغيرها.