جريدة الشاهد اليومية

المهرجان يبدأ 15 أكتوبر المقبل

إطلاق اسم عبدالحسين عبدالرضا على جائزة مهرجان مسرح الشباب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_F2(28).pngتقرر اطلاق اسم الراحل الفنان  عبدالحسين عبدالرضا،  على «الجائزة الكبرى» لأفضل عرض مسرحي متكامل، للمشاركين من الدول العربية الشقيقة، ضمن فعاليات مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي، الذي سيعقد بالكويت من 15 إلى 26 أكتوبر المقبل، بمناسبة اختيار «الكويت عاصمة الشباب العربي 2017».
وقالت الهيئة العامة للشباب ان إطلاق عنوان «الجائزة الكبرى» على اسم الراحل الكبير يأتي في نطاق التقدير والوفاء لهذه الشخصية المسرحية العربية القديرة التي كان لها الدور الكبير في رفعة شأن المسرح الكويتي والعربي لأكثر من 50 عاماً، وإن الهيئة تحرص دائما على استذكار رجالات الكويت في كل المجالات، وذلك تحفيزا وتعريفا بدورهم الكبير أمام الشباب الكويتي، ليكونوا نبراسا للأجيال، وأن العطاء المسرحي للراحل الكبير هو بمنزلة القدوة للشباب المسرحي في العطاء والاستمرار على نهج الرواد المسرحيين.
من جهته قال رئيس مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي، المخرج عبدالله عبدالرسول، ان فقيد الحركة المسرحية الكويتية والعربية الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا - رحمه الله - كان أحد أهم أركان الحركة المسرحية الكويتية والعربية على مدار الـ50 عاما التي مضت، وأن الراحل الكبير كان داعما للحركة الشبابية الفنية بكل مجالاتها، وأن عطاءه المسرحي كان زاخرا بالإنجازات التي استوطنت قلوب ومشاعر وأحاسيس الجماهير العربية المحبة للمسرح، كما أن الراحل رسخ من خلال أعماله الفنية جميع القضايا المجتمعية بقوالب مسرحية متعددة، كان لها الأثر الكبير لإبراز دور المسرح والفنان بأنه الرسالة والمنارة في رفعة مكانة المسرح الحضارية في المجتمعات.
وأضاف: كان الراحل القدير داعما للأجيال المسرحية على مدار العقود الأربعة الماضية، وكان يهيئ المساحة الكبيرة لإبراز دور الشباب المسرحي، ليتبوأ المكانة الفنية بالشكل الذي يليق بإبراز دور الشباب مسرحيا، وأن تاريخ الحركة المسرحية العربية فقد برحيله علما من أعلام المسرح في التاريخ الحديث، وذلك لما كان له من الأثر العميق والمهم في الحياة المسرحية في عالمنا العربي، وأن تسمية الجائزة الكبرى لمهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي باسم الراحل الكبير، والتي ستمنح لأفضل عرض مسرحي متكامل في المهرجان، تعد مسؤولية كبيرة تقع على عاتق شبابنا المسرحي العربي لاستكمال هذه المسيرة المسرحية باحترافية عالية الدقة، للحفاظ على مكانة المسرح كمنارة من منارات التنوير والحضارة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث