جريدة الشاهد اليومية

الحواش طاف بالكعبة 700 مرة.. ولم يحج!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_LS5(10).png«طفت بالكعبة في حج هذا العام أكثر من 700 مرة ولم أحج»، كلمات بدأ بها أدهم الحواش حديثه والإرهاق يغطي محياه، واصفاً حاله وعدم تمكنه من أداء شعائر الحج، رغم وجوده في الحرم والمشاعر طوال موسم الركن الخامس، وهو يدفع عن طريقه وعثاء الفقر بـ«الكرسي المتحرك»، «العربية» كما يطلق عليها في المشاعر المقدسة.
ويشير الحواش إلى أن عمله في تطويف الحجاج بالكرسي المتحرك بدأ منذ أعوام بعد مشورة والدته التي لا يكاد يغادر عتبة منزله قبل أن يقبل رأسها، ثم يعمد إلى قطعة قماش بيضاء يلف بها خصره تعينه على تحمل مشقة العمل، وتخفيف آلام الظهر، مرتديا جوارب سميكة تمنع عن قدميه وجع المشي، على أرضية الحرم الصلبة.
وأضاف الحواش: بلغ عدد الحجاج الذين طوفتهم هذا العام أكثر من 100 حاج وحاجة، أستقبلهم في ساحات الحرم وأتفق معهم على المبلغ وهو غالباً بين 350 - 500 ريال، لأخرج بحصيلة جيدة تكفي حاجيات أسرتي وتزيد، ثم أتجه بهم إلى الطواف وخلال تطويفي للحاج أحاول أن أرشده إلى الأدعية المستحبة والسنن المطلوبة، مشيرا إلى أن «الكدادة» بالكرسي المتحرك عمل يحتاج في موسم الحج إلى تكتيك وتوزيع للجهد ومعرفة أوقات الذروة وكيفية استغلالها، وأبسط من ذلك الأكل، فتجد أصحاب العربات يركزون على الموز والتمر والأكلات التي تمد الجسم بالطاقة وتخلصه من الخمول.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث