جريدة الشاهد اليومية

«الشاهد» رافقت بعثة تلفزيون صوت العرب في المناطق المحررة

فتح طريق حمص- حماة.. و«داعش» بين فكي كماشة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_4_7-9-2017.jpgدير الزور- «الشاهد»:

رافقت «الشاهد» فجر أمس بعثة تلفزيون «صوت العرب» في جولتها برفقة الجيش السوري في المناطق المحررة من مدخل مدينة دير الزور. وقال العميد سمير سليمان القائد الميداني إن هناك إصرارا  من القيادة الميدانية والمقاتلين على الاندفاع للقضاء على التنظيمات الإرهابية في جميع المحاور الميدانية. فيما قال أحمد البوحمد نائب قائد قوات العشار السورية إن وحدات من الجيش السوري تقدمت إلى منطقة الشولاء ونجحت في قطع  الطريق بين آخر معاقل داعش في البوكمال والميادين ومدينة دير الزور. كما نقلت عن جنرال روسي قوله إن  انتصار الجيش السوري في المعركة لفك الحصار المفروض على المدينة، يفوق بأهميته وحجمه النجاحات السابقة للجيش السوري، الذي تمكن خلال الأسبوعين الماضيين من  تحرير أراض مساحتها 4800 كيلو متر مربع و59 قرية وبلدة من أيدي الإرهابيين.
من جهته، أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أنه تم تطهير «دير الزور» من رجس الإرهاب واستعادة الأمن والأمان إلى ربوع البلاد.
في غضون ذلك اعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات السورية بدعم جوي وصاروخي روسي حررت منطقة محصنة لداعش في دير الزور، تأكد أنها كانت تحت سيطرة إرهابيين منحدرين من روسيا ورابطة الدول المستقلة.
وقالت الوزارة في بيان أمس إن  القوات السورية استولت خلال عملية تحرير مدينة دير الزور على منطقة محصنة كبيرة لمسلحي داعش، سبق أن تعرضت أمس لضربات من قبل الطيران الروسي، وكذلك بصواريخ «كاليبر» المجنحة التي أطلقتها الفرقاطة «أدميرال إيسن».
وأضاف البيان أن العملية أدت إلى مقتل أكثر من 200 مسلح، وتدمير 12 آلية من العربات المدرعة، بما في ذلك 4 دبابات، و6 مرابض للمدفعية والهاون،إضافة إلى مركز مراقبة واتصالات، وثلاثة مستودعات ذخيرة.
وقالت مديرة مكتب «صوت العرب» إن  الجانب الروسي توصل إلى اتفاق مع المعارضة السورية بشأن فتح طريق حمص- حماة الاستراتيجي، وكشفت عن تفاصيل عملية رفع الحصار عن دير الزور، مشيرة الى ان هذا الاتفاق سمح باستئناف الحركة في هذا الطريق الاستراتيجي، ما يتيح تسهيل تنقل الناس والشحنات بين مناطق سوريا الشمالية والجنوبية بما يساهم في النهضة الاقتصادية للبلاد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث