جريدة الشاهد اليومية

القمة الكويتية الأميركية تطرقت إلى التطورات الإقليمية والدولية والأوضاع في المنطقة

الأمير: قطر مستعدة لتلبية المطالب الـ 13

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_1_8-9-2017.pngأكد صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الايمان والثقة بقدرة وحكمة القادة والرؤساء على تجاوز الأزمة الخليجية موضحا أن قطر مستعدة لتلبية المطالب الـ13 والتحدث على الطاولة مع الجميع فيما يتعلق بالخلافات مع الأطراف الخليجية.
وأعرب سموه خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الابيض أمس عن ثقته في «حكمة إخواننا في الخليج» والتي تجعلهم اكثر تقديرا لتطورات الوضع الذي تمر به المنطقة لاسيما في سوريا والعراق وليبيا.
وأكد سمو الأمير أن الأمل في حل الأزمة الخليجية مازال قائما «ولم ينته بعد» مضيفا ان البنود الـ13 ليست مقبولة جميعا الا ان الحل في «الجلوس مع بعضنا البعض» والاستماع للنقاط التي تضر المنطقة ومصالح أصدقائنا الآخرين.
وأوضح سموه ان قسما كبيرا من المطالب الـ13 سيحل فيما استدرك سموه قائلا «ان كل ما يمس أمور السيادة غير مقبول لدينا».
وأكد سمو أمير البلاد تلقيه رسالة جوابية قطرية تؤكد الاستعداد لبحث المطالب الـ13 مشددا سموه على ضرورة التماسك وتناسي الخلافات الخليجية.
وأعرب سموه عن الأمل في الإسهام في حل الأزمة الخليجية وعودة «الأمور إلى نصابها».
وقال سمو الأمير ان الكويت ضامنة بالضغط على قطر معربا عن الثقة والقدرة على تفادي تحليق قطر «خارج السرب» الخليجي.
وفي سياق آخر ثمن سمو امير البلاد التزام الولايات المتحدة بأمن وحماية الكويت مؤكدا عمق العلاقة بين الكويت والولايات المتحدة معرباً عن شكره للرئيس الأميركي دونالد ترامب على هذه الدعوة الكريمة لزيارة بلاده.
وقال سمو الأمير في حديث داخل المكتب البيضاوي إن علاقات الكويت بالولايات المتحدة متميزة ولن ننسى أبداً وقوف الولايات المتحدة الأميركية القوي وتعاطفها مع الكويت خلال الغزو العراقي.
وعقد صاحب السمو والرئيس دونالد ترامب ظهر أمس بالبيت الأبيض في العاصمة واشنطن مؤتمرا صحافيا.
بدوره أعرب رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب عن السعادة بتواجد سمو أمير البلاد في بلاده قائلاً: يسعدنا أن تكون معنا اليوم في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض.
وقال: نحن نعمل سوياً مع الكويت ونعمل على حل القضية بالنسبة لقطر ونعمل كذلك في قضايا أخرى مؤكداً العمل على زيادة هذا التعاون.
وأضاف أن سمو الأمير شريك عظيم والعلاقة مع الكويت لم تكن أقوى من الآن في أي وقت مضى.
ص2 و3

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث