جريدة الشاهد اليومية

توجيهات من وزيرة الشؤون لتفعيل آلية الأختيار والتصنيف الأسبوع المقبل

12 ألف مهندس وافد يعملون في البلاد بشهادات غير معتمدة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_L6(26).pngكتب أحمد الحربي:

ثمنت جمعية المهندسين الكويتية عاليا جهود وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح في دعم عمل جمعيات النفع العام وفقا للقوانين والأنظمة المعمول بها، لافتة إلى تعليمات الوزيرة الحاسمة في تنفيذ آليات اعتماد المهندسين الوافدين وتصنيفهم بالتعاون بين الجمعية والهيئة العامة للقوى العاملة في وزارة الشؤون.
وقال رئيس الجمعية المهندس فيصل العتل في ختام لقاء عقد مع الوزيرة الصبيح بحضور عدد من أعضاء مجلس ادارة الجمعية والمديرين المعنيين في الادارة العامة لهيئة القوى العاملة بمكتبها أمس: اننا كمهندسين نثمن عاليا موقف الصبيح لتفعيل قرار اعتماد واختبار وتصنيف المهندسين العاملين في مشاريع الدولة والجهات العامة والخاصة من خلال وزارة الشؤون، لافتا الى تعليمات الوزيرة إلى هيئة القوى العاملة بالاسراع بتنفيذ الآلية المتفق عليها خلال الأسبوع المقبل.
وأوضح العتل، أن الصبيح شددت على ضرورة تطابق قواعد البيانات وربطها بين جمعية المهندسين وهيئة القوى العاملة، مشيرا إلى أنه لدى الجمعية نحو 26 ألف مهندس وافد معتمد وفقا لأصول الاعتماد والتصنيف بينما تشير بيانات هيئة القوى إلى نحو 38 ألف مهندس تم منحهم أذونات عمل كمهندسين ما يشكل خرقا لآليات الاعتماد ومعادلة الشهادات الهندسية.
وأضاف، أننا وللقضاء على ظاهرة الشهادات المزورة أو غير المعتمدة فإننا بصدد اطلاق موقع الكتروني خاص يمكن من خلاله الاطلاع على الجامعات الهندسية في الكويت بالنسبة للمهندسين الوافدين الراغبين بالعمل في الدولة، لافتا الى أن نشر هذه البيانات سيحد من توافد عمالة هندسية الى الكويت دون أن تكون مؤهلة من جامعات هندسية تقرها هيئات الاعتماد الهندسي في اتحاد المهندسين العرب والمنظمات العالمية في أوروبا وأميركا.
وأضاف العتل، أن الوزيرة رحبت بطرح مشروع الجمعية لدمج المهندسين الكويتيين للعمل في القطاع الخاص، مشيرا الى أنه قدم هذا المشروع الذي تعمل الجمعية على اطلاقه خلال الأيام القليلة المقبلة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية وأن الوزيرة أقرت تشكيل لجنة مشتركة مع التخطيط وعدد من المؤسسات المعنية لتضمين هذا المشروع لخطط التنمية البشرية في الدولة.
وحذر العتل من مخاطر مساعي بعض الجهات الحكومية الى التعاقد مع شركات ومعاهد ربحية خاصة لاعتماد واختبار المهندسين ما يشكل خرقا لقوانين وأنظمة مزاولة المهنة الهندسية في البلاد، مؤكدا استعداد الجمعية كجهة غير ربحية للتجاوب مع وزيرة الشؤون «الهيئة العامة للقوى العاملة» في الوزارة للقضاء على ظاهرة المهندسين غير المعتمدين من مؤسسات الاعتماد الأكاديمي عربياً وعالمياً والذين يتسللون الى سوق مزاولة المهنة الهندسية ما يشكل خطرا كبيرا على الممتلكات والأرواح في الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث