جريدة الشاهد اليومية

تسيير قوافل لتقديم أغذية وخيم للاجئين على الحدود مع بنغلاديش

وزير الأوقاف: 1.5 مليون دولار مساعدات عاجلة لمسلمي ميانمار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_B1(35).pngأعلن وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية وزير الدولة للشؤون البلدية محمد الجبري تخصيص 1.5 مليون دولار مساعدات عاجلة لإغاثة الاقلية المسلمة في ميانمار.
وقال إن تلك المساعدات تهدف إلى العمل على تخفيف معاناة المسلمين في ميانمار ومساعدتهم على مواجهة الظروف القاسية التي يمرون بها.
وأوضح أن الامانة العامة للأوقاف قدمت مليون دولار فيما قدم بيت الزكاة الكويتي نصف مليون دولار لتسيير قوافل متتابعة بالتعاون مع الهيئات المعتمدة من وزارة الخارجية الكويتية لتقديم مساعدات عبارة عن طرود غذائية وملابس وخيم للاجئين على حدود ميانمار مع بنغلاديش.
ودعا الجبري المحسنين من اهل الكويت والمقيمين على ارضها الطيبة إلى التبرع لإغاثة اخوانهم المسلمين في ميانمار كما هي عادة اهل الكويت في تقديم يد العون لكل محتاج.
وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أكدت في وقت سابق أمس ان عدد مسلمي ميانمار الفارين من العنف في بلادهم بلغ خلال اسبوعين
270 ألف شخص توجهوا الى بنغلاديش بحثا عن ملاذ آمن.
واعربت المفوضية عن قلقها البالغ ازاء استمرار التقارير التي تفيد بأن المدنيين يموتون وهم يحاولون الفرار إلى أماكن آمنة.
يذكر ان ميانمار تواجه موجة جديدة من أعمال العنف بعدما هاجم مسلحون من جيش تحرير روهينغا - أراكان مواقع للشرطة وقاعدة للجيش أعقب ذلك هجوم مضاد للجيش أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 400 شخص معظمهم من الروهينغا.