جريدة الشاهد اليومية

تعويل كبير على حكمة قادة مجلس التعاون لتجاوز الأزمة الخليجية

الخالد : زيارة الأمير لأميركا تعزز الشراكة في جميع المجالات

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_L2(35).pngعقد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد جلسة مباحثات ثنائية في واشنطن أمس مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون.
جاء ذلك في إطار انعقاد الدورة الثانية للحوار الاستراتيجي بين الكويت والولايات المتحدة.
ورحب الشيخ صباح الخالد بمتانة التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات ومختلف الأصعدة معربا عن تمنياته بترجمة تطلعات وطموح قيادتي وشعبي البلدين من خلال تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الجانبين في كافة المجالات وعلى جميع الأصعدة.
وأشار إلى أن ذلك الأمر الذي تم التأكيد عليه خلال لقاء سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثناء الزيارة الرسمية لسموه إلى العاصمة الأميركية واشنطن والتي تزامنت مع عقد الدورة الثانية للحوار الاستراتيجي.
وفيما يتعلق بلقاء سمو امير البلاد والرئيس الأميركي قال الشيخ صباح الخالد ان الرئيس الأميركي اكد على امن واستقرار الكويت والتطلع الى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في كل المجالات كما اكد اهمية ان تحقق هذه الشراكة نموا مطردا في تعزيز التعاون العسكري والامني والاستثماري.
وذكر ان اللقاء بحث «القضايا الإقليمية والخلاف في منطقتنا» لافتا الى ان «صاحب السمو تقدم بالشكر للرئيس الأميركي على موقف الولايات المتحده منذ بدء الازمة الخليجية وتفجر الخلاف حيث كان دورا مؤيدا لمساعي سموه».
واضاف «هناك تعويل كبير من صاحب السمو على حكمة قادة مجلس التعاون على تجاوز الازمة في اقرب وقت».
وحول المجالات الأخرى التي تطرق لها اللقاء قال الشيخ صباح الخالد ان «اللقاء تناول القضايا الإقليمية والاوضاع في العراق واليمن وسوريا وليبيا وعملية السلام في الشرق الأوسط وتردي الأوضاع في ميانمار التي شكلت هاجسا عند صاحب السمو الذي اطلع الرئيس الأميركي على أهمية تحرك المجتمع الدولي لايقاف المجازر في ميانمار حيث كانت جميع هذه القضايا محل اتفاق البلدين».
وتطرق الشيخ صباح الخالد الى المنتدى الاقتصادي الكويتي - الأميركي الذي أقيم بمشاركة القطاعات العامة والخاصة بالكويت منها الهيئة العامة للاستثمار والقطاع النفطي وهيئة تشجيع الاستثمار المباشر وغرفة التجارة مع نظرائها بالولايات المتحدة مؤكدا ان نتائج المنتدى كانت مشجعة حيث اتفق الطرفان على اقامته بانتظام.
واشار الخالد الى ان هناك 8 وثائق سيتم توقيعها في مجالات مكافحة الإرهاب والجمارك والمشتقات النفطية والتعليم العالي وخدمات الكهرباء والماء وان هذه الاتفاقيات ستضاف الى مجموع الاتفاقيات الموقعة بين البلدين بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما مضيفاً ان حصيلة اللقاءات بين الجانبين كانت إيجابية وشهدت تطابقا في وجهات النظر في جميع القضايا التي طرحت.
وبدوره أشاد تيلرسون خلال اللقاء بنتائج الزيارة الرسمية التي قام بها سمو أمير البلاد إلى واشنطن مجددا التأكيد على التزام بلاده بأمن وسلامة الكويت.
وأثنى على المستوى المميز الذي بلغته العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة مع الكويت مشيدا كذلك بالشراكة المتينة بين البلدين في كافة المجالات.
كما تم خلال جلسة المباحثات مناقشة مختلف تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وحضر الجلسة كل من نائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله وسفير الكويت لدى الولايات المتحدة السفير الشيخ سالم العبدالله ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير الشيخ أحمد الناصر ومساعد وزير الخارجية لشؤون الأميركتين ريم الخالد .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث