جريدة الشاهد اليومية

العلاقات بين الكويت وأميركا صلبة وخطوات واسعة في مجالي التعاون العسكري

وزير الدفاع: تهديد الإرهاب يطالنا جميعاً وعلينا التعاون لدحره

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_L3(30).pngأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ محمد الخالد أن العلاقات بين الكويت والولايات المتحدة «صلبة وقوية» وانها باتت اكثر قوة وعمقا وخصوصاً عقب القمة الكويتية الأميركية التي عقدت الخميس مثنياً على دور الولايات المتحدة في تحرير الكويت من غزو نظام صدام حسين البائد.
وقال في اجتماع عقده مع وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في مقر وزارة الدفاع الأميركية بنتاغون «فيما يتعلق بالتعاون العسكري بين البلدين فقد خطونا خطوات واسعة في هذا المجال» مضيفا انه زار معسكر عريفجان التابع للقوات الأميركية جنوب الكويت في الثاني من اغسطس الماضي في ذكرى غزو النظام العراقي البائد للكويت وتقدم بالشكر والامتنان للمساعدة والدعم اللذين قدمهما الجيش الأميركي للكويت.
وعلى صعيد جهود مكافحة الارهاب شدد الشيخ محمد الخالد على القول إن «التهديد الذي يشكله الارهاب يطالنا جميعا ولذلك من المهم جدا ان نتعاون في هذا المجال».
من جهته أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ان الجيشين الكويتي والأميركي تربطهما اهتمامات امنية مشتركة.
وقال ماتيس ان «الاستقرار الاقليمي سوف يتعزز بالتزام الكويت القوي بمحاربة الارهاب ذلك الالتزام الذي تظهره الكويت دائما» لافتاً الى وجود برامج تدريب مشتركة بين البلدين تركز على تعزيز آليات مكافحة الارهاب.
واعرب وزير الدفاع الأميركي عن تطلعه لعقد مباحثات مع الشيخ محمد الخالد بشأن السبل المتاحة لتطوير العلاقات العسكرية بين البلدين في الأشهر والاعوام المقبلة واستكشاف طرق لزيادة حجم مساهمة الكويت في القضاء على معسكرات تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية داعش».
ولفت الى ان «الولايات المتحدة والكويت احتفظتا بعلاقة عسكرية مثمرة جداً منذ التدخل العسكري الأميركي لطرد جيش نظام صدام حسين من ارضكم ذات السيادة في عام 1991».
واتبع قائلا «لقد ورثنا علاقات متينة جداً وكلانا مسؤول تجاه الشعب عن العمل على توطيدها بشكل أكبر».
من جهة أخرى أثنى ماتيس على جهود الوساطة الحثيثة التي يبذلها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لرأب الصدع بين دولة قطر وكل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الامارات العربية المتحدة.
وشدد على اهمية العمل على تخفيف حدة التوتر في العلاقات الخليجية والتركيز على سبل تحقيق الأهداف المشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي.
وحضر الاجتماع من الجانب الكويتي سفير الكويت في الولايات المتحدة الشيخ سالم الصباح والملحق العسكري الكويتي في واشنطن اللواء الركن مرزوق البدر وآمر القوة الجوية في الجيش الكويتي اللواء ركن طيار عبدالله الفودري.
وحضر من الجانب الأميركي رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد وسفير الولايات المتحدة في الكويت لورانس سيلفرمان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث