جريدة الشاهد اليومية

حملة جماهيرية للدفاع عن المطوع ومطالبات بعودة الزنكي

داليبور يعيد ترتيب أوراقه مع القادسية بعد صدمة السوبر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_S1(24).pngكتب أيمن الدرديري:

مازالت أصداء خسارة نادي القادسية لكأس السوبر لكرة القدم من نظيره الكويت تسيطر على القلعة الصفراء ،حيث بدأ الجهاز الفني للفريق بقيادة الكرواتي داليبور في إعادة ترتيب الأوراق بعد الصدمة المبكرة قبل انطلاق الموسم الرياضي الجديد،خاصة بعد الهجوم الجماهيري الكبير على أداء الفريق خلال المباراة والتي لم يقدم فيها المستوى المطلوب،والتي أثارت غضب سعود بوحمد عضو مجلس إدارة النادي والذي استغرب طريقة لعب الفريق مندهشا كيف لفريق بحجم وتاريخ النادي الملكي لا يستطيع التسديد على مرمى الخصم طوال المباراة.
وانتقدت جماهير الفريق المدرب داليبور والذي لم يستطع فك طلاسم خصمه للمرة الثانية في نهائي السوبر،كما هاجمته لعدم استغلاله  للمحترف الجديد تياغو ووضعه على دكة البدلاء ولم يقم بإشراكه في اللقاء.
وفي نفس السياق تبنت جماهير النادي حملة للدفاع عن نجمها بدر المطوع بعد إهداره لركلة جزاء كانت احد أسباب خسارة الكأس،مستندين إلى تاريخه الطويل مع النادي والانجازات والبطولات الكثيرة التي حققها مع الأصفر.
وطالبت جماهير النادي بضرورة ضم النجم الواعد احمد الزنكي لحاجة الفريق إليه خاصة بعد عودة اللاعب من الإصابة التي لحقت به وحرمت الفريق منه الموسم الماضي والتزام اللاعب بالتدريبات سواء مع الفريق في الكويت وفي المعسكر الخارجي الذي أقيم بتركيا والذي اظهر سلامة اللاعب وجاهزيته للعب،واستغربت كيف لا يتم الاستعانة بالزنكي الملتزم وتفضل محمد الفهد عليه رغم عدم التزام الأخير بالتدريبات..
وفي موضوع ذي صلة مازالت مفاوضات ومساعي رجل الأعمال محمد النصار في التعاقد مع اللاعب الكولومبي دييغو كالديرون المحترف في صفوف نادي الاسماعيلي المصري مستمرة من اجل دعم الفريق قبل انطلاق مسابقة الدوري،وتعويض النقص في صفوف الأصفر خاصة بعد خسارة كأس السوبر.
وكان مدرب فريق الدراويش الفرنسي سبستيان ديسابير قد رفض فكرة التفريط في اللاعب الكولومبي ولكن مقربين من النادي الملكي مازالوا متواجدين في القاهرة للوصول إلى حل لضم كالديرون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث