جريدة الشاهد اليومية

خلال ورشة لجنة الإصلاح والتطوير في البلدي

الصبيح: الانتهاء من الموافقات للمدينة العمالية بالجهراء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_L4(35).pngكتب ضاحي العلي:

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح انها  تابعت  مع لجنة الاصلاح والتطوير في المجلس البلدي كل المشاريع التي تعترضها المعوقات في خطة التنمية، موضحة انه في المراحل الاولى كان هناك أكثر من 30 مشروعاً بها معوقات، اما اليوم فكانت عشرة مشاريع حيث  تم حل خمسة منها مع استلام الموافقات من الجهات الحكومية، والمتبقي خمسة حيث سيتم حل مشاكل ثلاثة مشاريع خلال الايام العشر المقبلة، ما يؤكد  ان هناك تطوراً هائلاً وتفاعلاً بين الجهات الحكومية.
وطالبت الصبيح خلال انعقاد ورشة لجنة الاصلاح والتطوير في البلدي بحضور عدد من الجهات الحكومية من الجهات  ان تضع المعوقات في نظام المتابعة موضعاً واضحا وصريحا حتى نستطيع كأمانة عامة للتخطيط والتنمية ان نتابعه بالشكل المطلوب.
وأثنت على جهود بلدية الكويت ممثلة في المدير العام أحمد المنفوحي وجميع الموظفين وأعضاء المجلس البلدي، لاسيما دور لجنة الاصلاح والتطوير في البلدي ودورها في تهيئة هذه الورشة من اجل متابعة المعوقات ومناقشتها مع الجهات الحكومية.
وأشارت الصبيح إلى أن من أهم المشاريع التي تم التطرق اليها المدينة العمالية في مدينة الجهراء حيث تم الانتهاء من موافقاتها، كذلك تصميم مشاريع معهد الابحاث العلمية على الشريط الساحلي، ومشروع الجمارك مول لم يتبق سوى جزء من موافقاته، بالاضافة لمشروع النادي الكويتي للمعاقين ومشروع استكمال 14 نادياً رياضياً.
وأكدت  الصبيح انها ستحاول ان تسرع من وتيرة حل المعوقات  التي تم عرضها في ورشة الاصلاح حيث انها  تعتبر سنة حسنة بمناقشة هذه المعوقات وعرضها  على الاجهزة الرقابية وجهاز المناقصات المركزية  حتى تنجز وتنفذ المشاريع  حتى ترتفع نسبة الانجاز  في خطة التنمية.

محاسبة المقصرين
وحول محاسبة القياديين المقصرين في بعض الجهات الحكومية، أكدت الصبيح أنه تم رفع تقرير لمجلس الوزراء واحالة القياديين المقصرين في مشاريع الدولة ببعض الجهات الحكومية الى لجنة التنمية في مجلس الوزراء برئاسة الشيخ صباح الخالد وانه تم استدعاؤهم، مشددة على انه تمت إحالة بعضهم إلى التقاعد والبعض إلى الاستقالة فيما عدل المتبقون من مسار العمل في المشاريع.
وأوضحت اننا نتعامل مع بشر ومن الطبيعي ان يكون هناك تفاوت في الانجاز، مؤكدة ان المتابعة الحديثة هي من تنجز المشاريع، ولو تجتمع الاطراف على طاولة واحدة لانتهت كل المشاريع دون وجود معوقات.
وأشارت الصبيح إلى أنه لو تمت ملاحظة احصائيات لجنة الخدمات  أو غيرها في مجلس الوزراء ستلاحظون أننا مستمرون من خلال اللجان في حل كل المعوقات التي تعترض مشاريع الدولة ومشاريع خطة التنمية.

استعراض المشاريع
بدوره قال رئيس لجنة الاصلاح والتطوير في المجلس البلدي أسامة العتيبي، انه الاجتماع الخامس للجنة الاصلاح والتطوير الخاصة بالمعوقات التي تعترض مشاريع الدولة التنموية، تم خلاله استعراض المشاريع المتعطلة والمشاكل الاجرائية في بلدية الكويت.
وأشار إلى أنه في الاجتماعات الخمس لورشة الاصلاح تم استعراض 48 مشروعاً تنموياً مهماً وتم بحثها علما بأن غالبيتها تم الانتهاء منها بنسبة من 80 الى 90 ٪‏، والمتبقي سيتم حلها في الايام القليلة المقبلة بجهود بلدية الكويت ممثلة في المدير العام وطاقم البلدية وحرصهم على تسريع وتيرة الموافقات.
وأشاد العتيبي بدور وزيرة الشؤون وحرصها على متابعة المعوقات وحلها بالشكل السريع، ومبادرتها في عقد اجتماعات لحل جميع المشاكل التي تعترض جميع المشاريع.
ومن جهة أخرى قال المدير العام للبلدية أحمد المنفوحي ان موظفي البلدية قدموا جهوداً جبارة من خلال متابعة العمل في المشاريع، خصوصاً أن البعض منهم كان يعمل في خارج ساعات العمل الرسمية لتدوين ومتابعة كل المعوقات التي تعترض مشاريع خطة التنمية.
وأكد  المنفوحي أن هناك متابعة ومراقبة من اعلى المستويات من رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الجهات الحكومية، من اجل الاسراع في انجاز حل معوقات مشاريع خطة التنمية، مشيدا بدور المجلس البلدي ممثلاً بلجنة الاصلاح والتطوير ورئيسها أسامة العتيبي الذي قام بدور جبار.
وأشار المنفوحي إلى أنه تم الانتهاء من 85 ٪ ‏من المشاريع والباقي قابلة للتنفيذ، مشيداً بدور موظفي وقيادات البلدية الذين يعملون مع كافة الجهات الحكومية من اجل انجاز هذه المشاريع، حول مشاريع الدولة التنموية والدورة المستندية في البلدية، وحول المعوقات التي تعترضها المشاريع ومدى وضع آلية عمل من اجل تسييرها ووضع الحلول اللازمة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث