جريدة الشاهد اليومية

فهاد حملها مسؤولية «فوضى حقائب الحجاج» في المطار

الصبيح... تحت «الحصار الثلاثي»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_3_11-9-2017.pngكتب حمد الحمدان
وفارس المصري:

بات واضحاً أن وزيرة الشؤون هند الصبيح هي الأقرب إلى صعود منصة الاستجواب من بين الوزراء الذين استهدفوا نيابياً خلال العطلة الصيفية ولوح غير نائب باستجوابهم بداية دور الانعقاد المقبل.
وتلقت الصبيح أمس حزمة من الأسئلة البرلمانية من 3 نواب دفعة واحدة ما يؤكد الجدية في مساءلتها. وفي هذا الصدد سأل النائب مبارك الحجرف الوزيرة عن خطتها للاستغناء عن الوافدين في وزارتها والهيئات التابعة لها وعن تكويت جميع الوظائف بينما استفسر النائب الحميدي السبيعي عن إجراءات الوزيرة في تسكين الوظائف بهيئة الإعاقة وكذلك طلب منها كشفاً بعدد الموظفين على بند المكافآت.
وألقى النائب عبدالله فهاد بمسؤولية ما حدث لأمتعة وحقائب الحجاج في المطار على عاتق الوزيرة متهماً إياها بالفشل في محاسبة المسؤولين عن هذا الخطأ.
إلى ذلك قللت مصادر نيابية من احتمالية استجواب وزيرة الشؤون مبكراً لأن ذلك يحتاج إلى تنسيق بين النواب الملوحين بمساءلتها وحصر محاور الاستجواب وعرضها على بقية النواب لحشد التأييد النيابي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث