جريدة الشاهد اليومية

الزيارة التاريخية للولايات المتحدة بحثت الجهود المبذولة لمعالجة الأزمة الخليجية وترسيخ الاستقرار في المنطقة

مجلس الوزراء: منح الأمير لقب قائد العمل الإنساني جعل للكويت مكانة دولية رفيعة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_1_12-9-2017.pngعبر مجلس الوزراء أمس عن عميق الارتياح للنتائج الطيبة للزيارة التاريخية التي قام بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد للولايات المتحدة والتي بحثت الجهود المبذولة لمعالجة الأزمة الخليجية وتعزيز جهود احلال السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط وسبل مكافحة الإرهاب وترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وتركزت على سبل توثيق الروابط بين الكويت والولايات المتحدة.
وأعرب المجلس عن تقديره لمظاهر الحفاوة والترحيب التي حظي بها صاحب السمو، بما يعكسه ذلك من مكانة وتقدير لدى القيادة الأميركية، ويترجم عمق العلاقات الطيبة بين البلدين وحرص قيادتيهما على دعمها وتقويتها.
وهنأ مجلس الوزراء سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد بمناسبة الذكرى الثالثة لمنح سموه لقب «قائد العمل الإنساني» وتسمية الكويت «مركزاً للعمل الإنساني» من قبل منظمة الأمم المتحدة.
وأعرب المجلس في بيان له عقب اجتماعه الأسبوعي عن اعتزازه بهذا التقدير اذ تقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لسموه بهذه المناسبة التي تعد «تتويجا لجهود سموه الجليلة وإسهاماته المشهودة في مجالات العمل الخيري والإنساني».
وأوضح ان هذا التتويج اعتراف دولي بالجهود والعطاء الإنساني لسموه ومبادراته الطيبة في كل بقاع العالم ما وضع الكويت على خريطة العمل الإنساني حتى باتت تحظى بمكانة دولية رفيعة واستحقت عن جدارة لقب «مركز للعمل الإنساني».
على صعيد آخر أكدت الكويت مؤازرتها لمسلمي ميانمار في محنتهم الإنسانية، وأعلنت تعاطفها مع الشعب الأميركي الذي تعرض لإعصار إيرما.
وكلف مجلس الوزراء 11 جهة حكومية لتقديم آلية تشغيل الخدمات العامة لمدينتي صباح الأحمد والخيران.
ص3

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث