جريدة الشاهد اليومية

نواب طالبوه بـ «الاستقالة» أو مواجهة الاستجواب

«إعصار نيابي» يهدد وزير النفط بزحزحته من منصبه

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_2_12-9-2017.pngكتب حمد الحمدان وفارس المصري ومحمد إبراهيم:

اعصار غضب نيابي ثار في وجه وزير النفط عصام المرزوق أمس إذ كشفت «تنقيبات» أكثر من نائب عن «مافيا» تدير القطاع النفطي الأمر الذي جعل المرزوق في مرمى المساءلة السياسية.
ودعا النائب عمر الطبطبائي إلى اجتماع طارئ للمجلس الأعلى للبترول لاتخاذ إجراءات عقابية بحق القياديين الذين تعدوا على صلاحيات مجلس الأمة وحرفوا الاسئلة البرلمانية التي يوجهها النواب إلى وزير النفط.
وطالب الطبطبائي وزير النفط بالاستقالة إذا لم يكن قادراً على إدارة دفة الوزارة وإلا فسيتم مواجهته على منصة الاستجواب.
ومن جانبه سأل النائب مبارك الحجرف المرزوق عن شروط وآلية ترقية القياديين في النفط، وكذلك عن السند القانوني لإلغاء عقد الشركة الايطالية المكلفة بانجاز مشروع الغلاية رقم 8 ومشروع وحدة استرجاع الغاز الحمضي وترسيتها على شركة أخرى بلا مناقصة.
ووجه النائب فيصل الكندري اسئلة للوزير حول حصول مؤسسة البترول على موافقات رسمية بشأن تعيين غير كويتيين في القطاع من خلال شركات خاصة.
وأكد النائب الحميدي  السبيعي انه سيدعم أي استجواب يقدم للوزير وذلك لتفريطه بالثروة الوطنية ومخالفته للدستور.
إلى ذلك كشفت مصادر نفطية لـ «الشاهد» ان مؤسسة البترول وشركاتها انتهت من استقبال طلبات التوظيف الجامعي في مختلف القطاعات والتخصصات وفقاً للشواغر المتاحة.
وقالت إن لدى المؤسسة خططاً لزيادة عدد العاملين بالقطاع الى 26 ألفاً بحلول عام 2020 مشيرة إلى أنه تم وقف تعيين الوافدين في قطاع  التسويق المحلي.
ص5

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث