جريدة الشاهد اليومية

137 مليون دينار تراجعاً في القيمة الرأسمالية

الفيلكاوي: السوق تعرض لفترة من الإيقاف نتيجة لعملية جني أرباح

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_E1(30).pngكتبت سارة مسعد:

أنهت البورصة تعاملات أمس على انخفاض للمؤشرات الثلاثة لتسكن في الخانات الحمراء، حيث تراجع السعري 0.3% إلى النقطة 6905.98 خاسراً 21.05 نقطة، كما هبط الوزني بـ0.46%وكويت 15 بنسبة  0.44% ،وذلك جراء عمليات جني الأرباح التي طالت شركات كبيرة بعد سلسلة ارتفاعات سابقة ما أثر على المؤشرات الرئيسية لتختم تعاملاتها على انخفاض.
وتراجعت القيمة الرأسمالية للسوق بنهاية تداولات أمس بنحو 137 مليون دينار لتبلغ 30 مليار دينار مقابل 30.1  مليار دينار في جلسة الاثنين وذلك بانخفاض بنسبة 0.5%.
وتقلصت السيولة  بنسبة 7 % لتصل إلى 34.74 مليون دينار مقابل 37.4 مليون دينار بجلسة الاثنين ، فضلا عن تراجع حجم التداولات بنسبة 14.2% ليصل إلى 136.03 مليون سهم مقابل 158.56 مليون سهم ، وانخفاض الصفقات بنسبة 14.4%.
وعلي الرغم من تضرر معظم شركات مكون مؤشر كويت 15 خلال الجلسة إثر التراجعات بسبب البيع لكن المؤشر استطاع أن يواجه المقاومة البيعية محافظا على مستواه التأسيسي فوق 1000 نقطة ليغلق عند 1.020.49 نقطة، كما أقفل الوزني عند 440.36 نقطة، والسعري عند 6.905.98 نقاط. كما شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 25 شركة وانخفاض أسهم 66 شركة في حين كانت هناك 32 شركة ثابتة من إجمالي 123 شركة تمت المتاجرة بها، بجانب عمليات تجميع على الكثير من الشركات دون 100 فلس بالإضافة إلي تعديل بعض المستويات السعرية على أسهم شركات راكدة ما يشير إلى أن هذه الوتيرة ستستمر على حالها خلال الجلستين الأخيرتين من الأسبوع الحالي.
ونجحت 5 أسهم  امس  في الاستحواذ على 64.5% من سيولة البورصة الكويتية، وتلك الأسهم على الترتيب هي: بيتك، وزين، وأهلي متحد «البحرين»، والامتياز وأخيراً سهم بنك الكويت الوطني.
ولم تشهد الجلسة ارتفاع أي قطاعات، حيث انخفضت 9 قطاعات يتصدرها النفط والغاز بنسبة 1%، يليه البنوك بتراجع نحو 0.8%، بالتزامن مع هبوط عدة أسهم بالقطاع أبرزها بيتك القيادي بنحو 1.4%، وبنك بوبيان بواقع 1.3%، فيما استقر قطاعان خلال الجلسة بدون تحقيق أي تراجع أو ارتفاع، بينما ارتفع قطاع الاتصالات بشكل طفيف بنسبة 0.2%.
وجاء أداء 3 أسهم من الخمسة على نحو سلبي، حيث تراجع بيتك وأهلي متحد والامتياز بنسب بلغت 1.43% و1.35% و1.09% على الترتيب، فيما كان سهم زين الرابح الوحيد بينها بواقع 0.39%. أما سهم الوطني فاستقر عند سعر 785 فلسا.
وقال المحلل المالي إبراهيم الفيلكاوي لـ«الشاهد»،إن تراجع مؤشرات البورصة الرئيسية خلال تداولات أمس أمر طبيعي، لاسيما بعد عمليات الارتفاع المتواصلة والصعود الذي حققه المؤشرات في الفترة الأخيرة بوصولها إلى مستويات عالية، فضلا عن أن عملية الارتفاع كانت سريعة نتيجة للتركيز على الأسهم القيادية والتشغيلية خلال الجلسات الماضية، مبينا أن السوق حاليا في مرحلة الاستعداد لانطلاق حركة إيجابية جديدة « ما لم  يتم كسر الدعم الرئيسي للسهم أو المؤشر».
ومن الناحية الفنية اوضح ان المؤشر السعري في حالة وصوله الى مناطق التذبذب والتي لامسها للأسبوع الرابع على التوالي وهي بين 6930 و6980 نقطة سرعان ما يبدأ بعملية التراجع مرة أخرى، وذلك بالتزامن مع بلوغ المؤشرين «الوزني وكويت 15» مستويات مرتفعة.
وأوضح المحُلل الفني لسوق المال أمير المنصور، أن سهم بيتك يحظى بدعم عند مستوى 607 فلوس، والكويت الوطني عند سعر 752 فلسا، فيما يقع دعم سهم زين عند 498 فلسا، مؤكداً على ضرورة توخي الحذر في حال تم كسر تلك الدعومات.
من ناحية أخرى، قال المُحلل الاقتصادي عدنان الدليمي، إنه ورغم تراجعات السوق الكويتي اليومي والتذبذبات الحادة التي شهدها إلا أن المسار الأساسي مستمر وعمليات الشراء آخر نصف ساعة أفضل مؤشر ودليل على التماسك الواضح للسوق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث