جريدة الشاهد اليومية

خلال احتفالها بالذكرى العشرين لتأسيسها وبالافتتاح الرسمي للمقر الرئيسي الجديد

حسين:«ايكويت» قادرة على تحقيق تقدم نحو مؤسسة عالمية للبتروكيماويات

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_e3(17).pngمجموعة ايكويت بتنظيم حفل خاص بمناسبة مرور 20 عاماً على تأسيسها وكذلك الاحتفال الرسمي بافتتاح المقر الرئيسي الجديد والذي يقع في محافظة الأحمدي بالكويت.
وحضر هذه المناسبة عدد كبير من المدعوين والضيوف، حيث تم اختيار تاريخ الاحتفال ليصادف نفس اليوم الذي تم فيه الافتتاح الرسمي لشركة ايكويت للبتروكيماويات 12 نوفمبر 1997.
وتحت شعار «آفاق التطلعات المستقبلية»، تم الحفل بحضور شخصيات بارزة في مقدمتهم وزير النفط وزير الكهرباء والماء في الكويت عصام المرزوق، ومحافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد ونائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني، إضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الإدارة الحاليين والسابقين في ايكويت، وعدد من الضيوف من الكويت وخارجها.
وقال محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد كان من دواعي سعادتي واعتزازي المشاركة في الاحتفال بالذكرى العشرين وافتتاح المقر الجديد لايكويت في مدينة الأحمدي، وبحضور الاخوة الكرام وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي عصام المرزوق والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني والرئيس التنفيذي لايكويت محمد حسين، لتنضم ايكويت الى المنظومة الصناعية والاقتصادية العملاقة القائمة على أرض محافظتنا محافظة الخير - الأحمدي.
ولتواصل مسيرة تميزها بوصفها تجسد أول شراكة عالمية كويتية في مجال البتروكيماويات... إن السعادة التي عشناها اليوم تأتي تتويجاً لجهود مخلصة حثيثة قام بها جنود مخلصون عملوا بجد واجتهاد، منذ تشرفنا في شهر فبراير عام 2015 برعاية وحضور حفل وضع حجر الأساس لهذا الصرح الوطني الشامخ، تزامناً مع فرحتنا واحتفالاتنا بأعيادنا الوطنية المجيدة والتتويج الاممي لكويتنا الحبيبة وصاحب السمو الأمير وها هي ايكويت تبدأ من المقر الجديد الميمون، مرحلة مهمة من مسيرة عطائها الحافل بالإنجاز والتألق - ككيان صناعي فائق نعتز به - ومفخرة اقتصادية تجسد شراكة متميزة بكل المقاييس لكوكبة من الشركات الوطنية والعالمية المرموقة.
ولا يفوتنا في هذه المناسبة الطيبة استحضار التعاون البناء القائم والمتنامي بين محافظة الأحمدي وايكويت، والشراكة المثمرة التي تجمعنا منذ سنوات ونتمنى لها الاستمرار والتطور والازدهار. كما نستحضر بكل الاعتزاز، المشروعات الرائدة العديدة لايكويت لترشيد وإعادة استخدام مياه المصانع، وإنها صاحبة السبق في أدائها للمسؤولية الاجتماعية ضمن منظومة المؤسسات العاملة في مجال الطاقة.
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لايكويت محمد حسين: «هذه المناسبة ليست للاحتفال فقط بالإنجازات التي تم تحقيقها في الماضي، بل هي أيضاً جزء من رحلة ايكويت نحو مستقبلٍ مبني على الثقة، والابتكار، والتنمية المستدامة والتطوير المستمر.
إن ما حققته ايكويت من إنجازات، جعلتها قادرة على تحقيق التقدم من مجرد جهة صناعية محلية إلى مؤسسة عالمية للبتروكيماويات تمثل ثاني أكبر منتج لمادة الإيثيلين جلايكول على مستوى العالم. ومن دون شك، فإننا نتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاحات لنعزز مساهمتنا في تنويع روافد الاقتصاد الكويتي، وكجزء من الذراع العالمية للكويت في قطاع البتروكيماويات، وواحدة من أكبر الشركات الصناعية حول العالم».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث