جريدة الشاهد اليومية

خلال مشاركته في مؤتمر بأبوظبي

اللواء الدوسري: سنتحول إلى المعاينة الرقمية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_k3(18).pngشارك وفد من وزارة الداخلية في مؤتمر دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي عقد في العاصمة الإماراتية أبوظبي, وكان الوفد برئاسة اللواء د. فهد الدوسري مدير عام الإدارة العامة للتحقيقات وضم الوفد كلا من العقيد نايف المطيري والعقيد هلي المري.
وناقش المؤتمر عدداً من القضايا الهامة والتي كان من بينها مشروع «مستقبل معاينة مسرح الجريمة» الذي قدمه اللواء د.فهد الدوسري وأوضح فيه كيفية تطور العمل في معاينة مسرح الجريمة ومدى تأثير هذا التطور بالأجهزة الحديثة على توقع المعاينة مستقبلاً.
حيث إنه سيتلاشى الاعتماد على المختبرات والمعامل الجنائية الحالية والتحول إلى المعاينة بالأجهزة الرقمية الحديثة مما سيوفر من عنصر الوقت والدقة في العمل عن طريق الاستعانة مباشرةً بالأجهزة الرقمية من قبل ضباط مسرح الجريمة في دراسة وتقييم الآثار والأدلة المادية وفحصها بهذه الأجهزة وذلك لصغر حجمها وسهولة عملية نقلها.
وعلى سبيل الذكر فأجهزة تحليل الحمض النووي DNA لن يتعدى حجمها تقريباً حجم حقيبة سفر، ما سيسهل الحصول على النتائج في أقل من ساعة تقريباً وفي نفس مكان وقوع الجريمة، وسيظل الهدف الدائم من معاينة مسرح الجريمة هو التعرف على هوية الأشخاص المرتكبين للجريمة والاداة المستخدمة مع إعادة بناء مسرح الجريمة.
وفي الختام أوضح اللواء د.الدوسري أن الإدارة العامة للأدلة الجنائية في الوزارة شهدت تطوراً ملحوظاً في جميع إداراتها وأقسامها التابعة لها ما أسهم في تقديم مرتكبي الجرائم إلى العدالة بسرعة بالغة كما حد من تسجيل القضايا ضد مجهول.
وأشار إلى أن علم الأدلة الجنائية أصبح علما متشعبا ومتفرعا ويدرس في جامعات ومعاهد متخصصة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث