جريدة الشاهد اليومية

أعلى معدلات توظيف في الألفية

اقتصاد منطقة اليورو أفضل مؤشرات فصلية في 7 أعوام

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_e2(26).pngبخطى واثقة يتجه اقتصاد منطقة اليورو لتحقيق أفضل أداء فصلي منذ مطلع عام 2011، وذلك من خلال نتائج تشير إلى نمو قوي وتراجع قياسي للبطالة، رغم أن بداية العام كانت مشحونة بالتشاؤم والتوتر
ووفقا لنتائج «مؤشر مديري المشتريات «آي إتش إس ماركت»، التي نشرت أمس، فقد صعد المؤشر إلى 57.5 نقطة في نوفمبر الحالي، من مستوى بلغ 56 نقطة في شهر أكتوبر الماضي، محققا بذلك أعلى مستوى على المؤشر منذ أبريل 2011، وهو ما تجاوز توقعات المحللين وسجل أعلى مستوى في 79 شهراً.
وساهم نقص القدرة بالنسبة إلى الطلبات المتزايدة من قبل الشركات في توظيف مزيد من العمال خلال شهر نوفمبر الحالي، ليسجل أقوى معدل منذ أكتوبر عام 2000. وتشير النتائج فوق 50 نقطة على مؤشر «ماركت» إلى النمو، فيما تشير النتائج تحت 50 نقطة إلى الانكماش.
ويقول كريس ويليامسون، كبير الاقتصاديين في «ماركت» إن «الأعمال تنمو... والوظائف تخلق بأسرع وتيرة منذ بداية الألفية»، أي منذ 17 عاما، متوقعا أن النمو الفصلي لمنطقة اليورو قد يصل إلى 0.8 % في الربع الأخير من العام الحالي، بما يصل بالنمو إلى أفضل مستوياته في عقد كامل.
وفي مطلع الشهر الحالي، رفع الاتحاد الأوروبي توقعاته للنمو في منطقة اليورو هذا العام إلى 2.2 %، التي في حال تحققها ستكون الأفضل منذ عام 2007. في حين سجل اقتصاد ألمانيا نمواً بنسبة 0.8 % خلال الربع الثالث من العام الحالي، بحسب بيانات رسمية، كما حققت إسبانيا معدلات النمو نفسها. بينما شهد إجمالي الناتج المحلي في فرنسا وإيطاليا زيادة قدرها 0.5% خلال الفترة نفسها.
كما انخفض معدل البطالة في دول اليورو المكونة من 19 دولة من مستوياته القياسية، حيث أظهرت بيانات سابقة صادرة عن مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر الماضي تراجع البطالة إلى 8.9 % خلال سبتمبر الماضي، وهو أدنى مستوى في 8 سنوات ونصف، في إشارة إلى تواصل تعافي اقتصاد المنطقة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث