جريدة الشاهد اليومية

فريق (تراحم) الكويتي يفتتح مشاريع إغاثية للاجئين السوريين بالأردن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_12-2017_ae1e6131-049a-4eef-a7a4-db4ec317d170.jpgافتتح فريق (تراحم) التطوعي الكويتي التابع للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الكويتية اليوم الاثنين عددا من المشاريع الإغاثية "النوعية" للاجئين السوريين في الأردن. وقال رئيس الفريق ناصر البسام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان الفريق قام بافتتاح عدد من المراكز والمشاريع الإغاثية والإنسانية التي يشرف على تنفيذها بالتعاون مع جمعية المركز الإسلامي الخيرية الأردنية.
وأضاف أنه تم افتتاح مركز الدعم النفسي للأطفال في مركز مخيم (غرة) للخدمات المجتمعية والمشغل الإنتاجي ومراكز لتقديم الخدمات للأسر السورية اللاجئة في مناطق (السلط) و(الرمثا) و(سحاب).
وأوضح أن المركز يهدف إلى تقديم العلاجات لحالات الاضطراب النفسي لدى الأطفال جراء أزمة اللجوء وذلك على يد متخصصين في الإرشاد النفسي كان الفريق قد أعدهم وأهلهم عبر إشراكهم بدورة تدريبية وبرامج مكثفة خلال العام الحالي.
وذكر البسام أنه ومن منطلق تنمية مجتمعات اللاجئين تم أيضا افتتاح دورة تأهيل وتشغيل السوريين الباحثين عن عمل في أحد المراكز حيث جرى التباحث مع المشاركين من اللاجئين عن الأعمال التي تناسبهم لتعينهم على سد حاجاتهم المعيشية.
واشار الى زيارة قام بها الفريق خلال جولة على مشاريعه التي يشرف عليها الى مركز يضم جرحى ومصابين سوريين حيث تم تقديم الدعم اللازم والمساعدات لهم وللأسر السورية في محافظة (جرش).
وبين أن الفريق قام على مدى ثلاثة أيام بتوزيع طرود غذائية تضم مواد أساسية من السلع على الأسر السورية اللاجئة في مختلف المناطق الأردنية.
وأكد البسام حرص الفريق وبتوجيهات من الإدارة العليا للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية على دعم الأوضاع الإنسانية للاجئين بمختلف جوانبها مشددا على استمرار الفريق بتنفيذ برامج الإغاثة "النوعية" لاسيما لشريحتي النساء والأطفال في الأردن والمنطقة.
وأوضح أن الفريق يسعى لإحداث تغيير في الحالة النفسية والاجتماعية للاجئين السوريين عبر تأهيل المتطوعين من الكويت أو دول الخليج الأخرى "ليصبحوا داعين للسلام وناشرين للقيم الإنسانية".
من جانبه قال مدير البرامج في جمعية المركز الإسلامي الأردنية فواز مزرعاوي ل(كونا) إن الجمعية معنية بتفعيل شراكاتها الخيرية والتنموية مع الجهات الداعمة خارجيا وداخليا ومنها الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ممثلة بفريق (تراحم) التطوعي.
وأكد مزرعاوي سعي الجمعية وشركائها لتعزيز حجم المنجز الخيري في التمكين الخدمي والتنموي في المناطق الأردنية ذات الحاجة الماسة لمثل هذه الخدمات والمشاريع.
وكان فريق (تراحم) تأسس عقب اندلاع الأزمة السورية عام 2012 ويهدف إلى مساعدة اللاجئين السوريين بالأردن وتركيا فيما تم فتح باب التطوع فيه في عام 2014.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث