جريدة الشاهد اليومية

بمشاركة 320 رامياً يمثلون 39 دولة

انطلاق بطولة الأمير الدولية للرماية السبت المقبل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_10-1-2018_s1.pngيفتتح خالد الروضان وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب في الساعة السابعة من مساء السبت المقبل بمجمع ميادين الشيخ صباح الاحمد الأولمبي للرماية فعاليات النسخة السابعة لبطولة سمو الأمير الدولية الكبرى للرماية، ممثلا عن سمو الأمير.
وقال رئيس نادي الرماية رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة دعيج العتيبي خلال مؤتمر صحافي عقد أول من أمس في مقر النادي بحضور كل من نائب رئيس اللجنة محمد كرم، ومدير البطولة عبيد العصيمي « تنطلق المنافسات بمشاركة 315 راميا ورامية يمثلون 39 دولة من الخليج والعرب وآسيا وأوروبا واميركا اللاتينية، وتعول الكويت على نخبة من أبنائها الرماة والراميات من أجل المنافسة على المراكز الأولى».
وأضاف العتيبي: باتت بطولة الأمير الدولية بفضل دعم سموه من أهم البطولات على أجندة الاتحاد الدولي، حيث تشمل جميع مسابقات الرماية الأولمبية وتحظى بمشاركة أمهر رماة العالم، وأن اللجنة المنظمة عملت على اعداد جميع ميادين النادي لتكون جاهزة لإقامة المنافسات التي تستمر ستة أيام، معربا عن ترحيبه بجميع الوفود الخليجية والعربية والأجنبية المشاركة في البطولة.
واشار الى وجود العديد من الفعاليات المصاحبة للبطولة أهمها المعسكر التدريبي السادس للاتحاد الآسيوي لرماية «سكيت» للناشئين الذي انطلق قبل أيام اضافة الى دورتين متقدمتين للتحكيم في سلاحي الرصاص والخرطوش بحضور محاضرين دوليين معتمدين من الاتحاد الدولي للرماية.
وثمن دعيج العتيبي دعم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لاقامة هذه البطولة الكبيرة معتبرا هذه الرعاية اهم اسباب تفوق رياضة الرماية الكويتية وتحقيقها إنجازات لافتة في أكبر الاستحقاقات العالمية.
ووجه رئيس نادي الرماية جزيل الشكر الى كل من ساهم في نشأة هذه الرياضة وعلى رأسهم مؤسس الرماية الكويتية الرئيس الفخري للاتحادين الآسيوي والكويتي للعبة الشيخ سلمان الحمود، حيث كان له دور كبير في وضع اللبنات الأولى، ووضع برنامج متكامل للنهوض بها، والجميع يستفيد من خبرة الحمود للنهوض بالرماية.
وهنأ العتيبي الشعب الكويتي لرفع الإيقاف عن كرة القدم، ونجاح الكويت في استضافة «خليجي 23» بفضل الجهود الكبيرة التي قامت بها القيادة السياسية خلال الفترة الماضية، موضحاً أن الرماية الكويتية نجحت قبل فترة في رفع الإيقاف غير المبرر على الكويت باللجوء الى المحاكم، وبالفعل تم رفع الإيقاف وبالتالي يحق للرماة المشاركة في كافة المحافل الخارجية.
وعبر رئيس نادي الرماية عن سعادته بثقة القيادة السياسية في د.حمود فليطح وتوليه منصب مدير عام الهيئة العامة للرياضة نظراً لما قدمه للرياضة الكويتية في السنوات الماضية، وقدرته على النهوض بالرياضة في المستقبل القريب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث