جريدة الشاهد اليومية

الكثير من المناصب تعطى لمجرد الترضيات السياسية لمجموعات معينة

أبل: خلل في هيكلة مؤسسات الدولة بسبب التعيينات «البارشوتية»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_150_16777215_0___images_1-2018_b2(6).pngأكد النائب خليل ابل وجود خلل كبير في هيكلة مؤسسات الدولة، مشيراً إلى ان هناك عدم معرفة لما تريد الحكومة، هل تريد ان تكون الصلاحيات موزعة ام ادارة مركزية، مستدركا بالقول: «هم لا يعرفون ذلك».
واضاف: تعتقد الحكومة ان العمل «يمشي» من خلال الاشخاص ونقلهم بشكل بارشوتي للترضيات السياسية من خلال توزيع المناصب على حساب العمل المهني والجاد، مؤكدا عدم وجود وصف وظيفي واضح في ديوان الخدمة المدنية لهذه الوظائف.
وتابع: نعتقد ان الوضع الحالي والراهن للتعيين والتوظيف في الجهات الحكومية فوضوي والجهة المسؤولة عن ذلك ممثلة في ديوان الخدمة المدنية ليس لديها ضوابط تعمل على اساسها وتعتقد ان عملها متابعة الهياكل التنظيمية واذا الشخص المرشح للوظيفة تنطبق عليه الشروط انتهى الامر ويترك للجهة نفسها.
واشار إلى ان ديوان الخدمة المدنية يعمل على انه ديوان لتنظيم طوابير الموظفين ولذلك قدمنا اقتراحاً لتنظيم هذا الامر خلال المجلس السابق الا ان الحكومة ادعت وجود مرسوم ينظم هذا الامر ولا حاجة لاقتراحات، ونحن بررنا أسباب تقديمنا لهذا الامر ولم يتم، واعدنا تقديم هذا الاقتراح مرة اخرى خلال هذا المجلس.
ولفت إلى ان هناك فوضى في المناصب القيادية والمناصب الاشرافية والتعيينات وحالياً هناك خلل كبير في المؤسسات الحكومية، مشيرا إلى انه ليس في كيفية الاختبار وحسب بل يجب ان يكون لدينا منهجية ورؤية واضحة للهيكلة والمسؤول عن ذلك هل هو ديوان الخدمة المدنية ام المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية وكل هذه الأمور تدل على حالة الفوضى في الاختيار لهذه القيادات.