جريدة الشاهد اليومية

الفنون الشعبية الكويتية الفن الشعبي فن تلقائي متطبع بطبيعة المجتمع الكويتي

الخماري... السماري... الفريسة... الصوت... العرضة البحرية والبرية... النهمة من أشهر الفنون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_F3(12).pngإعداد القسم الفني:

الفنون الشعبية تراث الآباء والأجداد وهي موروث شعبي عزيز يظل خالداً مهما مرت عليه السنون والأيام، والكويت غنية بتراثها وفنونها المتعددة والتي لانزال نراها بالمناسبات والأفراح بأنواعها المتعددة مثل العرضة البحرية والبرية والسامري والفريسة والمجيلسي والأصوات والفنون البحرية الأخرى، وأحببنا ان نتطرق لهذه الفنون تباعا مع قرب الاحتفال بالأعياد الوطنية.

الفن الشعبي في الكويت
• ما هو الفن الشعبي؟
- الفن الشعبي هو تلك التعبيرات الفنية التلقائية التي يعبر بها الشخص العادي عن عاداته وتقاليده المتوارثة من الاباء إلى الاجداد وعن قصص حياته اليومية والبطولات الأسطورية التي قصها عليه الأجداد.
فالفن الشعبي فن تلقائي يتميز بالبساطة ويمارسه عامة الناس ولا يعرف اسم صناعه.
احتلت الموسيقى والرقصات والغناء والاحتفالات الشعبية في المجتمع الكويتي قديما جانبا مهما وقد تطبع فن الغناء الكويتي بطبيعة المجتمع وجغرافيته.
وفيما يلي مجموعة من أهم الأغنيات والرقصات الشعبية:
• الفن: تؤدى عادة في حفلات الزفاف حيث تقف عازفات الطبول في صف واحد وهن يتمايلن بهدوء إلى اليمين وإلى الشمال وينحنين بشدة إلى الامام.
الخماري: تؤديها راقصة واحدة ترتدي عباءة تغطي جانبا من وجهها وتحني قامتها أثناء الرقص وترفعها بهدوء ثم تقوم بعدة خطوات إلى الوراء وهي تهز كتفيها.
السماري: تؤدى عادة في حفلات الزفاف وينقسم فيها الفريق إلى قسمين أحدهما للعزف على الطبول والدفوف والاخر للغناء وترتدي من تؤدي الرقص الثوب لتغطي به نصف وجهها.
الفريسة: تؤدى هذه الرقصة في الأعياد الوطنية والدينية تتنكر المرأة بزي الرجال وترتدي الزبون والغترة والعقال والبشت ثم تدخل في صندوق تم تحضيره على شكل حصان مزين بالاقمشة الملونة يثبت الصندوق على كتفي المرأة بواسطة حمالات كذلك تتنكر امرأتان أخريان بزي الرجال أيضا وتحمل احداهما مغزلا والأخرى سيفا لتصاحباها في الرقص.
الصوت: يؤدى بالعزف على العود وطبل صغير يطلق عليه مرواس يقوم رجلان بالرقصة المصاحبة ويطلق عليهما رفان ويؤدى الصوت في التجمعات والامسيات المخصصة للرجال فقط وتسمى سمرة.
العرضة البرية: أغنية ورقصة حرب وسلام يدور فيها الرجال في حلقة وهم يحملون السيوف بينما تقوم فرقة متخصصة بالغناء والعزف على الطبول.
العرضة البحرية: وهي أغاني البحر وتتميز أغانيهم بألحانها المميزة الجميلة.
النهمة: أغنية تؤدى على ظهر السفينة يؤديها مغن واحد يطلق عليه النهام وهناك عدة أنواع من النهمة لمصاحبة كل نشاط يقوم به البحارة وهناك أعمال بسيطة على سطح السفينة والتي يتم انجازها بسرعة فيستخدم البحارة أثناء تأديتها غناء اليامال.
أما فنون البادية فلقد ابتدع أهل البادية أنماطا من الغناء وهناك ما يسمى بجرات الرباب وهي عبارة عن الحان منتظمة ثابتة وتصاغ على هذه الالحان قصائد في شتى الموضوعات وهناك أيضا العرضات التي تعتبر من الاغاني الحماسية التي يقصد بها شحذ همم الرجال لملاقاة الاعداء والذود عن الاهل والبلاد.

ومن أشهر الفرق الشعبية الكويتية:
– فرقة فنون شعبية
– فرقة بن حسين
– فرقة معيوف
– فرقة الرندي
– فرقة الجهراء
– فرقة العميري

الآلات الموسيقية المستخدمة:
– الطبل
– المرواس
– العود
– آلة الهاون
– الطار
– الة النفخ الصرناي
– يحلة
– الطويسات
– الربابة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث