جريدة الشاهد اليومية

بعد عدة أشهر من البيانات الجيدة

تقديرات النمو العالمي تصل إلى 3.9 % العام الحالي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_e2(28).pngقال تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني، استمر الاقتصاد العالمي في تسجيل المزيد من التعافي، لا سيما الاقتصاد الأميركي الذي شهد معدل التضخم فيه تحوّلاً نحو الارتفاع. فقد قام صندوق النقد الدولي برفع تقديراته للنمو العالمي الى 3.7 % بعد عدة أشهر من البيانات الجيدة، كما رفع أيضاً توقعاته للعامين 2018 و2019 الى 3.9 %. وقد عكس هذا الرفع قوة النمو في الاقتصادات المتقدمة «بالأخص في أميركا ومنطقة اليورو واليابان» كما عكس أيضاً التوقعات بانتعاش الأوضاع المالية في أميركا على اثر خفض الضرائب. ولم تأت هذه التوقعات على نحو مفاجئ، وقد ساهمت أساسيات الاقتصاد وتدني التضخم في رفع مستوى أسواق الأسهم العالمية في العام 2017. الا أن النظرة المستقبلية للتضخم الأميركي قد شهدت تحوّلاً في الفترة الأخيرة، مع تزايد توقعات الأسواق بالمزيد من التشدد من قبل مجلس الاحتياط الفيدرالي ما زعزع الاسواق المالية ورفع العوائد.
وتابع التقرير: شهدت آفاق الاقتصاد الأميركي المزيد من التحسن في الأسابيع الأخيرة، مع وجود توقعات بتلقّي الاقتصاد انتعاشاً جيداً على اثر خفض الضرائب وقرار رفع الانفاق الحكومي. اذ يتوقع صندوق النقد الدولي أن يسجل الاقتصاد الأميركي نمواً بواقع 2.7 % في العام 2018 مرتفعاً من 2.3 % في 2017، وبارتفاع قدره أربع نقاط مئوية مقارنة بالتوقعات الصادرة في أكتوبر 2017. ويأتي هذا الرفع نتيجة الانتعاش المالي المتوقع بقيمة تقدر عند 1.5 تريليون دولار للعشر سنوات التابعة لقرار خفض الضرائب الذي تم تمريره في نهاية العام 2017 ويعد اضافة جيدة للرئيس «ترامب». كما يأتي هذا الرفع أيضاً بالتزامن مع تجاوز أداء الاقتصاد الأميركي للتوقعات. حيث تبيّن المؤشرات الرئيسية تسارع وتيرة النمو، والتي من ضمنها طلبات السلع الرأسمالية ومؤشر التصنيع. وبالفعل، فقد بلغ نمو الناتج المحلي الاجمالي متوسط 2.9 % خلال الأرباع الثلاثة الأخيرة من العام 2017. كما شهد سوق العمل أيضاً بعض التضييق.
وأضاف: بدأ التضخم في أميركا بالارتفاع بعد بطء دام عدة أشهر، وذلك بدعم من قوة الاقتصاد. فقد شهد الزخم في معدل التضخم تباطؤاً خلال معظم العام 2017. وبعد أن ارتفع الى أعلى مستوياته عند 2.3 % على أساس سنوي في يناير 2017، تراجع التضخم الأساس لينهي العام عند 1.8 %. الا أن البيانات الأخيرة تشير الى ظهور بوادر الارتفاع. فقد ارتفعت الأسعار الأساسية بنسبة سنوية بلغت 2.5 % خلال الربع الرابع من العام 2017 وكانت معظم الزيادات قد سُجلت في شهر ديسمبر. كما ارتفع التضخم في مؤشر أسعار مصروفات الاستهلاك الشخصي عند 1.5 % على أساس سنوي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث