جريدة الشاهد اليومية

ينتعش في الدورة الـ 23 لمعرض «بيوتي وورلد دبي»

أصحاب شركات ومصانع: حجم سوق العطور يصل إلى 8.5 مليارات دولار في الشرق الأوسط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_E2(33).pngقال أصحاب شركات ومصانع تعمل بقطاع العطور العربية والغربية، إن القطاع يشهد نموا كبيرا في الفترة الحالية مدعوما بالقوة الشرائية للأفراد، مشيرين إلى أن سوق العطور في منطقة الشرق الأوسط يصل حجمه إلى 8.5 مليارات دولار.
وتؤكد شركة يورومونيتور إنترناشيونال «EMI» للأبحاث، أن السوق الإقليمية لديها إمكانات عالية النمو، ففي دول مجلس التعاون الخليجي، أنفق المستهلكون 3 مليارات دولار على العطور في العام الماضي، وكانت السعودية «1.8 مليار دولار»، والإمارات «674 مليون دولار» أكبر سوقين إنفاقا. وسيستمر السوق في النمو الهائل خلال السنوات الأربع المقبلة وفقا لتقديرات يورومونيتور انترناشيونال، حيث تقدر قيمة التجزئة للعطور في دول مجلس التعاون الخليجي بنحو 3.6 مليار دولار في عام 2021، منها 2.1 مليار دولار من نصيب السعودية، و807 ملايين دولار من نصيب الإمارات.
وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة لمعرض بيوتي وورلد الشرق الأوسط: «كانت العطور دائما جزءا لا يتجزأ من تقاليد وتراث الشرق الأوسط، وهذا لا يزال مستمرا اليوم مع دراية المستهلكين التامة وانتقائهم لنوع العطور الذي ينشدونه.
وتابع: «في ظل التوسع العالمي للعطور، تحولت العديد من الدول إلى فكرة وثقافة ارتداء العطور، إلا أن الإمارات والشرق الأوسط كان لديها هذه الثقافة بالفعل لعدة سنوات، وهذا هو السبب في كونها سوق كبير وسباقة في تحديد التوجهات، مثل فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وألمانيا».
كما استثمرت شركة يوروفراغانس عام 2015 مبلغ 2.7 مليون دولار في مركز إبداعي مساحته 10,000 قدم مربعة في حديقة دبي للعلوم. استخدم المختبر الشمي في الغالب لعمل عينات من العطور على أساس التفضيلات الإقليمية، وكان حافزا للنمو العالمي للشركة التي تتخذ من إسبانيا مقرا لها.
وسيتم إطلاق أحدث الإبداعات ومركبات العطور هذه في الدورة المقبلة لمعرض بيوتي وورلد الشرق الأوسط 2018 في دبي، حيث تشارك الشركات الأربع ضمن أكثر من 210 عارضين في قسم المخصص لمركبات العطور والعطور المصنعة في المعرض.
قسم مركبات العطور والعطور المصنعة واحد من ستّ مجموعات للمنتجات في حدث الأيام الثلاث، ويضم 15 من أفضل 18 دور لتصنيع العطور في العالم، منها جيفودان، فيرمينيتش، انترناشيونال فلافورز آند فراغرانسز «IFF»، ماين، روبرتت، سي.بي.إل أروماس، إيبيرتشيم، يوروفراغانس، إم جي غولسيسك، ساينتست، كوزمو انترناشيونال فراغرانسز، اكسبرشنز بارفيوميز، تكنيكو فلور، بارفكس، ولوزي.
وقال ماركو جينوفيز، المدير العام لمجموعة كرياسنس: «تعد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نقطة التقاء ثقافات مختلفة، حيث تستمد كرياسنس إلهامها لخلق عطور جديدة.
وأضاف جينوفيز: «يمكننا استخدام اسم المخلط العربي الذي هو كلمة شائعة تستخدم في صناعة العطور العربية. غالبا ما يستخدم هذا الاسم لوصف نوع معين من زيت العطور ويعني حرفيا الخليط. عادة ما يكون المخلط خليطا من الزيوت النقية مثل دهن العود، الورد، المسك، خشب الصندل، والعنبر والتي يتم خلطها لعمل زيت العطر».
وبلغت عائدات المبيعات لشركة فيرمينيتش 3.34 مليارات فرانك سويسري في نهاية يونيو 2017، وبالتالي فهي قوة إبداعية أخرى في معرض بيوتي وورلد الشرق الأوسط، الذي تقام دورته الثالثة والعشرين في الفترة من 8-10 مايو 2018 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث