جريدة الشاهد اليومية

(غرفة عجمان) توقع مذكرة تفاهم مع مجلس الاعمال الكويتي لتعزيز التعاون المشترك

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_53af022f-fb85-4411-842f-5c6821cf555c.jpgوقعت غرفة تجارة وصناعة عجمان اليوم الأحد مذكرة تفاهم مع مجلس الاعمال الكويتي بدبي والإمارات الشمالية بهدف تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين بما يخدم مجتمع الاعمال من خلال تنفيذ فعاليات ولقاءات مشتركة لتبادل الخبرات.
ووقع مذكرة التفاهم من جانب غرفة عجمان المدير التنفيذي لقطاع الاستثمار وتنمية الاعمال الإماراتي محمد الجناحي ومن جانب مجلس الاعمال الكويتي رئيسة المجلس لمى بورسلي وذلك في مقر غرفة عجمان.
ونصت مذكرة التفاهم على أهمية الترويج للفرص الاستثمارية وتبادل البيانات والاحصائيات التجارية وتنظيم المشاريع والمبادرات المشتركة لخدمة الطرفين وضرورة تشجيع مشاركة المؤسسات والافراد في المحافل والمعارض الدولية التي تنظم في إمارة عجمان او دولة الكويت. وتضمنت مذكرة التفاهم إجراءات لتسهيل وتبادل الزيارات والوفود التجارية وتنظيم اللقاءات المشتركة بحضور رجال ورواد الاعمال وبحث ومناقشة التحديات والمعوقات للخروج بتوصيات تدعم نمو الاعمال والشراكات الفعالة.
وقال المدير التنفيذي لقطاع الاستثمار وتنمية الاعمال لدى (غرفة عجمان) محمد الجناحي في تصريح صحفي عقب توقيع المذكرة إنها جاءت لتتوج التعاون "الجاد" بين الطرفين مشيدا بدور مجلس الاعمال الكويتي في تطوير اوجه العمل بين رواد الاعمال الإماراتيين والكويتيين وتفعيل قناة تواصل مباشرة تصب في تنمية الاستثمارات لدى الطرفين.
وأكد ان غرفة عجمان تضع ضمن أولوياتها تعزيز تعاونها مع كافة الدول وعلى رأسها دول مجلس التعاون الخليجي وذلك بتوجيهات ومتابعة من القيادة الرشيدة مثمنا حزمة التسهيلات والمزايا التي تقدمها إمارة عجمان للمستثمرين ورجال الأعمال من خلال ترابط وتعاون مختلف الجهات المعنية بالشأن الاقتصادي.
من جانبها أكدت رئيس مجلس الأعمال الكويتي بدبي والإمارات الشمالية لمى بورسلي على أهمية مذكرة التفاهم ودورها في زيادة التعاون القائم بين (غرفة عجمان) والمجلس الذي يعنى برعاية رواد الاعمال الكويتيين الناشطين في السوق الإماراتية. وبينت بورسلي أن الطرفين اتفقا على تنفيذ جملة من الفعاليات واللقاءات المشتركة بحضور رواد أعمال من الجانبين "ما سيكون عاملا رئيسياً في التعرف على مختلف الفرص الاستثمارية المتوفرة في كل من الكويت وعجمان". وأوضحت ان مذكرة التفاهم ستعزز من سرعة توفير المعلومات والبحوث الخاصة بمجتمع الاعمال وتهيئة البيئة المحفزة لاستقطاب رواد جدد من الجانبين والبدء في تنمية وتطوير المشاريع الخاصة وتكوين الشراكات فيما بينهم.
وحضر توقيع مذكرة التفاهم كل من مدير إدارة تنمية الاعمال في (غرفة عجمان) جميلة كاجور والأمين العام لمجلس الاعمال الكويتي سعد الربيعان والأعضاء محمود الرفاعي وبدر الصقعبي ممثل المجلس لمتابعة تفعيل مذكرة التفاهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث