جريدة الشاهد اليومية

قال إن وزيرة الشؤون أقحمت الجمعية لإضفاء بعد طائفي على الاستجواب

عاشور: سأتقدم باستقالتي إذا أثبتت الصبيح أن «الثقلين» اقترضت من البنوك

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_b1(61).pngأعلن النائب صالح عاشور أنه سيتقدم باستقالته من عضوية مجلس الأمة في حال أثبتت وزيرة الشؤون هند الصبيح صحة ما ادعته خلال مناقشة الاستجواب عن تصرفه بشكل شخصي في قرض بقيمة مئة ألف دينار حصلت عليه جمعية الثقلين الاجتماعية.
وأكد عاشور أن كتاب الاستقالة موقع وجاهز للتقديم وبانتظار أن تثبت الوزيرة أن الجمعية حصلت على ذلك القرض وأنه تصرف به حسب كلامها في الاستجواب، داعياً النواب إلى ألا يقفوا موقف المتفرج تجاه هذا الموضوع .
وقال «إذا كانت وزيرة في الحكومة تتهم نائبا بهذه الطريقة فكلكم معرضون غدا لمثل هذه الاتهامات»، موضحاً أن  الكل شاهد وتلمس المحاولات التي تمت لجر واختصار محاور الاستجواب في موضوع جمعية الثقلين ، مؤكدا أن الهدف كان واضحا وهو إضفاء البعد الطائفي على الاستجواب .
وأضاف أن وعي الناخبين ومتابعة الكثير من وسائل الإعلام أفشل محاولات إضفاء الصفة الطائفية على استجواب راق بمحاور أساسية تدخل في قضايا من صلب مسؤوليات الوزيرة المستجوبة .
وقال «عرضت الوزيرة أمورا شخصية في الاستجواب ومنها قرض بقيمة مئة ألف دينار قالت إن الجمعية حصلت عليه، وأعلنت في مقابلة تلفزيونية أنني سأتحمل مسؤوليتي السياسية وأتقدم باستقالتي من مجلس الأمة في الفصل التشريعي الحالي إذا ثبت أن الجمعية حصلت على قرض بهذه القيمة من أي بنك سواء كان داخل الكويت أو خارجها»، معرباً عن شكره لكل من تفاعل واتصل به بعد مناقشة الاستجواب، سواء من النقابات أو الجمعيات التعاونية أو المواطنين والجهات المسؤولة على دعمهم القوي وإشادتهم بالاستجواب.