جريدة الشاهد اليومية

«الهلال الأحمر» أطلقت حملة «ساعد تسعد» لمساعدة 5 آلاف أسرة في الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

L1(65).png

أطلقت جمعية الهلال الأحمر، حملة «ساعد تسعد» لمساعدة الاسر المحتاجة بالتعاون والتنسيق مع القطاع الخاص في الكويت وتستمر خلال شهر رمضان المبارك.

وقال نائب رئيس مجلس الادارة في الجمعية أنور الحساوي، خلال مؤتمر صحافي نظمته الجمعية أمس، بمناسبة إطلاق الحملة، ان الجمعية تسعى لدعم الجهود المجتمعية بكافة القطاعات لدعم الاسر المحتاجة في الكويت، مبينا أن هذه الحملة جاءت للأسر الأكثر حاجة وضعفا.
واضاف ان الحملة توفر الأمن الانساني والغذائي والصحي والتعليمي لـ 5000 أسرة محتاجة مسجلة لدى الجمعية، مشيرا إلى أن «ساعد تسعد» تمتد خلال شهر رمضان وتقدم المساعدات الاغاثية والرعاية الصحية وتتكفل بمصاريف بعض العمليات الجراحية للأسر المحتاجة.
وأكد ان الجمعية تسعى إلى تعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية مع مؤسسات القطاع الخاص والشركات وتعزيز دورها الهام في تقديم الدعم للقضايا الإنسانية والمجتمعية والتي ستساهم مع الجمعية في شهر رمضان بتقديم المساعدات والأجهزة الكهربائية والعلاج والأدوية والمواد الغذائية.
واوضح أن الأسر المحتاجة تشمل جميع الجنسيات والأديان التي تقطن الكويت مؤكدا حرص الجمعية على تقديم المساعدة للمحتاجين المسجلين بكشوفات الجمعية.
من جانبها قالت مديرة إدارة تنمية الموارد لمى العثمان، في كلمة لها خلال المؤتمر الصحافي ان هذه الحملة تعد مشاركة مجتمعية ونوعا من رد الجميل للمجتمع من خلال إسعاد المحتاجين في الكويت لاسيما أن شهر رمضان المبارك على الأبواب.
واضافت ان هذه الحملة تعزز دور الجمعية في توثيق اواصر الترابط والعطاء والمشاركة بين أفراد المجتمع مشيدة بالشراكة القائمة بين الجمعية والقطاع الخاص وكافة المحسنين بالبلاد من خلال البرامج الانسانية المتنوعة التي تنظمها الجمعية على مدار العام.
من جهة أخرى، أكد الحساوي، على هامش الاحتفالية الخاصة بالمسنين التي نظمها مركز التدخل المبكر للأطفال المعاقين التابع لهيئة ذوي الإعاقة، سعي الجمعية لخلق شراكة مجتمعية مستدامة تهدف إلى رعاية المسنين والعناية بهم ومنح المزيد من العطاء الإنساني لمن هم في هذه السن.
وقال إن الجمعية تحرص على رعاية المسنين من أفراد المجتمع الذين أفنوا حياتهم في خدمة الوطن وتربية أبنائه بأفضل السبل وذلك من خلال تقديمها لهم جميع الخدمات.
وأضاف أن الكويت تولي اهتماما كبيرا لرعاية المسنين وتقدم لهم كل أنواع الرعاية وذلك في إطار التوجيهات السامية التي تأتي احتراما لتلك الفئة التي أعطت الكثير لأبنائها ومجتمعها.
وذكر أن الجمعية تتعاون مع كافة الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بالمسنين لتكملة الأدوار التي يقومون بها آخذين بمعيار الإنسانية والحاجة للمساعدة، مشيرا إلى سعي الجمعية لخلق جو أسري مع المسنين داخل الكويت لتكون على دراية أكبر باحتياجاتهم الاجتماعية.
من جانبها أشادت مديرة ادارة المسنين في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أماني الطبطبائي، بالتعاون والتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر لخدمة المسنين مؤكدة أهمية تهيئة الأجواء الأسرية للمسنين وتلبية كافة احتياجاتهم.
وبينت أن الإدارة تعمل على تحقيق أهدافها العامة لتوفير حياة كريمة لكبار السن في الكويت من خلال تقديم خدمات طبية ونفسية واجتماعية وتأهيلية وغيرها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث