جريدة الشاهد اليومية

محمد الرشود

أرسل إلى صديق طباعة PDF

مشعل السعيد

كان يا ما كان كاتب كويتي متميز اسمه محمد سلمان الرشود، وشهرته محمد الرشود وهو شقيق المخرج الكبير صقر الرشود، تاريخ ميلاده 1950 ومكان ولادته في منطقة شرق، فريج الميدان، درس في مدرسة النجاح الابتدائية ثم المدرسة المباركية، وكان قد قضى فترة من طفولته في الحجاز وتحديداً بالمدينة المنورة، حيث سافرت اسرته هناك ثم عادت الى الكويت عام 1958 ودرس ايضا في ثانوية كيفان، انتقل بعد ذلك الى دار المعلمين وتخرج عام 1972 ليصبح معلما، ثم اكمل دراسته الجامعية وتخرج من جامعة الكويت ونال ليسانس آداب واستمر معلما الى ان اصبح ناظرا، وكان محمد الرشود يذهب كثيرا الى مسرح الخليج العربي حيث كان شقيقه صقر مسؤولا عن المسرح وقد مثل بالصدفة دورا ثانوياً في مسرحية «المخلب الكبير» لمدة ستة ايام ثم كتب بعض المسلسلات الاذاعية لشقيقه صقر، بعدها انقطع عن المسرح رغم انه كان عضوا فيه، عرفت محمد الرشود قبل شهرته في مجموعة من المسرحيات وقبل ان اكتب مسرحية «دكتور صنهات» كنا نجلس كثيرا ونتحدث، وربما جلس معنا خليل اسماعيل او عبدالله الحبيل، وكان من المفترض ان يكون هو منتج مسرحية «الدكتور صنهات» الا ان الله كتب ان أكون انا مؤلفها ومنتجها، ومع أواخر ثمانينات القرن الماضي بدأ نجم محمد الرشود يظهر وشهرته تتسع واعماله المسرحية تنجح بجهوده وعزمه واصراره على النجاح فقدم مجموعة اعمال مسرحية كانت حديث اهل الكويت في حينها، مثل «انتخبوا أم علي»، «بشت المدير»، «الكرة مدورة»، «لولاكي»، وغيرها الكثير حتى اصبح اسم محمد الرشود مقرونا بالنجاح وفي السنين الخمس الاخيرة من عمره عانى من المرض ورغم ذلك كان شديد العزم يخرج من المنزل ويذهب الى مكتبه ويصل اصدقاءه، الا ان المرض لم يمهله ففارق الدنيا يوم الثلاثاء
30 يونيو 2015 عن
65 عاماً، رحمه الله.
ما أجمل الماضي!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث