جريدة الشاهد اليومية

بمشاركة خريجي الدورة السينمائية

رمضان خسروه يخوض تجربة الإعلان للمرة الأولى

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_F2(61).pngكتبت سوسن أسعد:

أعلن المخرج السينمائي رمضان خسروه أنه يجهز حاليًا لتنفيذ ثلاثة إعلانات سينمائية بالتعاون مع إحدى الشركات.
وأضاف: تقوم الفرقة السينمائية الأولى حاليًا بتصوير ثلاثة إعلانات سينمائية من المقرر عرضها في شهر رمضان المقبل على تلفزيون الكويت والراي وفضائية mbc وعما يميز هذه التجربة قال: لأول مرة أخوض كمخرج سينمائي تجربة الإعلان.. وشجعني على ذلك عدة أمور أهمها أننا سنقوم بتنفيذها بكاميرات سينمائية على أحدث مستوى.. وأنها ليست مجرد إعلانات عادية بل تحمل قصة درامية نحتفي من خلالها  بشخصيات كويتية بارزة  تركت بصمات مهمة في  مجالات مختلفة.. من باب الوفاء والتقدير لها.. وتذكير الجيل الجديد بما قدمته لوطنها.. فهناك رسالة وطنية وتربوية وراء هذا المشروع وسوف نعلن عن هذه الشخصيات التي اخترناها في وقت لاحق.
وعن أجواء التصوير قال خسروه: العمل يجري حاليًا في أجواء رائعة بمشاركة مجموعة كبيرة من شبابنا الذين تخرجوا في الدورة السينمائية الأولى التي نظمتها لهم الفرقة السينمائية الأولى خلال الشهور الماضية بمشاركة كوكبة من أساتذة السينما الكبار على رأسهم المخرج الكبير سمير سيف والفنان العالمي عمرو واكد والمخرج رسول الصغير والسينارست والمخرج رازي الشطي ومدير التصوير جون شرقاوي ومهندس ومصمم الديكور حسين قمشة وآخرون.
وحول قدرة هؤلاء الشباب على النجاح قال مدير الفرقة السينمائية الأولى: نحن منذ البداية نراهن على شبابنا.. ورئيسة مجلس إدارة الشركة الشيخة انتصار سالم العلي تحرص تمامًا على دعم الشباب وتبني مواهبهم.. ولا ننسى أن هؤلاء الشباب وعلى مدى شهور اكتسبوا العديد من الخبرات النظرية والعملية وأصبحوا مؤهلين ككوادر شابة لإثراء وإنعاش المشهد السينمائي في الكويت.. وميزة هذه التجربة أنها تضعهم على المحك العملي، حيث اعتمدنا عليهم بالكامل أمام وخلف الكاميرا وتم توزيعهم في مجموعات ما بين ممثلين وفنيين ومساعدي مخرج، إضافة إلى وجود مبدعين محترفين معنا على رأسهم مدير التصوير جون شرقاوي.
وعن جديد الفرقة في المرحلة المقبلة قال خسروه: بعد الانتهاء من ورش الدورة الأولى وتنفيذ تجربة الإعلان سوف نبدأ على الفور في تصوير مجموعة من الأفلام القصيرة يقوم على تنفيذها من الألف إلى الياء خريجو هذه الدورة.. حيث سيجري توزيعهم في مجموعات لإنجاز أكثر من فيلم.. وبعدها سنقيم مهرجان اليوم الواحد لعرض إبداعاتهم ومنح الجوائز لأفضل العناصر المشاركة.
فيما يتعلق بإقامة دورة سينمائية مقبلة قال خسروه: بالتأكيد نخطط لإطلاق الدورة الثانية عقب إجازة الصيف مباشرة.. لقناعتنا بأهمية هذا الدور في إعداد الشباب سينمائيًا خصوصًا في ظل عدم وجود معهد سينما.. وهذا الدور جزء من استراتيجياتنا لخلق حراك وصناعة سينما في الكويت إلى جانب إنتاج المزيد من الأفلام الطويلة والقصيرة.. بعد الصدى الكبير الذي نالته أفلامنا داخل الكويت وما حققته من نجاح وجوائز في المهرجانات العربية والعالمية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث