جريدة الشاهد اليومية

مجرد رأي

عبدالله المحيلان

أرسل إلى صديق طباعة PDF

مشعل السعيد
ستظل بالوجدان، ما بالنا نفقد أحبابنا واحداً تلو الآخر، ما بال نجوم التميز يتساقطون غصناً غصناً من شجرة الوطن، كل يوم نفجع بعزيز وكأننا لم نره. عبدالله المحيلان إعلامي متميز رحل من هذه الدنيا تركها بحلوها ومرها وسرورها وأحزانها، عبدالله المحيلان صاحب اشهر برنامج عرفته الاذاعة الكويتية «لقاء الخميس» فارقنا بالأمس القريب وترك لنا ذكرى عطرة اولها حب هذا الوطن وآخرها الاخلاص له حظي المحيلان رحمه الله، بشهرة واسعة وكان مميزاً بخلقه وعمله وتعامله، ألفنا هذا الاسم وعشقنا ما يقدمه لجرأته بالطرح ومعالجته لكل ما هو طارئ على مجتمعنا حتى صار من اشهر الاعلاميين الكويتيين على الاطلاق، وكان مثقفا للغاية صاحب كاريزما عجيبة يجبرك على متابعة حديثه مع خفة دم متناهية وبساطة الطرح بلا تكلف. وعبدالله المحيلان رسم لنفسه خط لا يمكن لاحد ان يشبهه وهو خريج المعهد العالي للمسرح في مصر واسرته المحيلان من الاسر الكويتية العريقة، أحب الاعلام منذ صغره حتى أصبح علامة مميزة في الاعلام الكويتي وعشق الكاميرا والمايكرفون وقدم الكثير من البرامج الاذاعية والتلفزيونية وابدع ايما ابداع، وكان الناس يحرصون كثيرا على متابعة برنامجه «لقاء الخميس» ويتحدثون عن هذا البرنامج في مجالسهم كما ان المحيلان مصور بارع، صور الكثير من الافلام السينمائية منها فيلمه الشهير ارتيريا وطني وقد ولد عام 1944 وتوفي في 15 مايو عام 2018م، رحم الله عبدالله المحيلان فقد ترك رسالة فنية رائعة ورحل بهدوء وآلمنا فراقه فلا حول ولا قوة إلا بالله.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث