جريدة الشاهد اليومية

قيادي كردي يحذر من عواقب كارثية على خلفية الانتخابات العراقية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

138d9d6f-a12c-4a22-9c56-a539d9316371.jpgحذر القيادي بالحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري اليوم السبت من "عواقب كارثية" قد تقود العراق الى "الهاوية" اذا حاول النواب الخاسرون ابطال نتائج الانتخابات البرلمانية.
وقال زيباري في تصريحات صحفية "تجري حاليا محاولات خطيرة لالغاء وابطال نتائج انتخابات 2018 من قبل بعض السياسيين والبرلمانيين الخاسرين في الانتخابات مما قد يسبب عواقب كارثية لامن واستقرار العراق".
وشدد على ضرورة وقف هذه المحاولات ومنعهم من دفع العراق نحو الهاوية والفوضى العارمة.
واكد زيباري الذي سبق له ان شغل حقيبتين وزاريتين في العراق ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية والبعثة الاممية في العراق (يونامي) الداعمة فنيا للعملية الانتخابية والقضاء مطالبة بزرع واعادة الثقة بعملية انتخابات العراق 2018 ومعالجة الشكاوى والطعون وفق السياقات القانونية وليس عبر تجاهلها وانكارها لان العراق في مفترق طرق فاما الاستقرار او الفوضى.
وتأتي هذه التحذيرات في وقت يستعد النواب الخاسرون لعقد جلسة برلمانية في وقت لاحق اليوم لبحث نزاهة الانتخابات.
وفاز في الانتخابات التي اجريت في 12 من الشهر الحالي الائتلاف الذي يدعمه مقتدى الصدر بواقع 54 مقعدا يليه الائتلاف الذي يتزعمه هادي العامري ب47 مقعدا ثم ائتلاف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ب42 مقعدا.
ويقول كثير من المرشحين الخاسرين ان الانتخابات شابها تزوير وتلاعب وخروق خلال التصويت الذي اعتمد للمرة الاولى نظاما الكترونيا للاقتراع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث