جريدة الشاهد اليومية

هنأوا الطلبة خريجي الثانوية العامة

نواب يطالبون بزيادة أعداد المقبولين في الجامعة والتطبيقي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_125_16777215_0___images_1-2018_b3(61).pngكتب حمد الحمدان
وفارس عبدالرحمن:

تقدم عدد من النواب بالتهنئة والمباركة للطلبة خريجي الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي, متمنين لهم التوفيق والازدهار في المرحلة الجامعية المقبلة لهم.
وتطلع النواب إلى ان يسهم الطلبة في خدمة البلد كل من موقعة المستقبلي مشددين على ضرورة ان تكون المخرجات التعليمية مواكبة لسوق العمل في البلاد, وطالب النواب بزيادة نسبة القبول في الجامعة والتطبيقي وزيادة عدد البعثات الخارجية وفتح الباب امام جميع الطلبة الناجحين من غير محددي الجنسية للالتحاق بالجامعة
حيث هنأ رئيس مجلس الامة بالانابة عيسى الكندري فائقي الثانوية  العامة والطلبة الناجحين والخريجين  متمنيا لهم التوفيق في حياتهم الجامعية والعملية مشيدا بجهود وزارة التربية في تنظيم موسم الاختبارات ومحاربة كل الظواهر غير السليمة  من اجل  مستقبل افضل للطلبة.
وقال الكندري ان ابناءنا الطلبة خريجي الثانوية العامة ينتظرهم مستقل زاهر لخدمة بلدهم الكويت متمنيا ان ينخرط كل منهم في كليته وتخصصه الذي يناسبه ليخدم كل واحد منهم بلده من موقعه, مشدداً على ضرورة ان تكون المخرجات التعليمية مواكبة لسوق العمل في البلاد.
ومن جانبه بارك النائب عسكر العنزي لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية النجاح والتفوق والانتقال الى مرحلة جديدة في حياتهم العلمية وهي مرحلة التعليم العالي الجامعي والتطبيقي متمنيا لهم دوام النجاح والتفوق من اجل رفعة الكويت وازدهارها.
وقال عسكر  اننا نبارك لاولياء الامور الكرام نجاح وتفوق اولادهم وبناتهم في الثانوية العامة والمعاهد الدينية ومدارس التربية الخاصة بعد عناء طويل في الدراسة، متمنياً لهم مستقبلاً زاهراً حافلاً بالإنجاز والعطاء وآملاً أن تتكلل جهودهم بالتوفيق والسداد.
وثمن عسكر جهود وزير التربية وزير التعليم العالي حامد العازمي وجهود القياديين في التربية والمدارس للارتقاء بمستوى التعليم والعناية بطلاب وطالبات المدارس من الكويتيين وغير الكويتيين حتى اجتازوا المرحلة الثانوية بنجاح ودخلوا مرحلة التعليم العالي .
ودعا عسكر الوزير الى زيادة عدد المقبولين بجامعة الكويت من خريجي الثانوية حتى لا تتكرر ازمة القبول التي تحدث كل سنة ، مطالباً كذلك بزيادة عدد مقاعد الابتعاث للدراسة بالجامعات العربية والاجنبية خارج الكويت، مؤكدا ضرورة قبول متفوقي الثانوية العامة من فئة البدون في كليات القمة بجامعة الكويت مع برنامج رعاية يكفل تقديم إعانات شهرية لهم لمساعدتهم على إكمال دراستهم الجامعية فهم يستحقون كل الدعم كونهم من نسيج المجتمع الكويتي و لا يعرفون وطنا غير الكويت وضحى آباؤهم وأجدادهم من اجل الكويت .
وثمن عسكر رعاية سمو الامير وسمو ولي عهده الامين وسمو رئيس مجلس الوزراء وعنايتهم بالتعليم في وطننا الغالي الكويت حيث يتم تقديم كل اهتمام ودعم وتشجيع لتطوير مسيرة التربية والتعليم وتخصيص الميزانيات الضخمة لوزارتي التربية والتعليم العالي لقناعة راسخة لدى ولاة الأمر أن مستقبل الوطن والمواطن هو في التعليم، وأن الاستثمار في الإنسان هو الهدف الأسمى الذي نتطلع إليه جميعا.
وبدروه هنأ النائب ناصر الدوسري الطلاب والطالبات المتفوقين والمتفوقات والناجحين والناجحات في الثانوية العامة، متمنيا لهم جميعا التوفيق في حياتهم الجامعية والعملية.
وتقدم الدوسري من كل الطلبة الناجحين كويتيين وبدون ومقيمين بأسمى معانى التهنئة والتبريك لهم ولذويهم وللأسرة التعليمية من خلفهم ، داعيا الذين لم يكن النجاح حليفهم للمزيد من الاجتهاد والصبر لتحقيق المأمول في العام المقبل.
وتوجه الدوسري بالشكر والتقدير لوزارة التربية على الجهود التي قدمتها للإمتحان، وتقدم بالشكر من كل المعلمين والمعلمات الذين شاركو في جهود المراقبة والتصحيح، داعيا وزارة التعليم العالي الى زيادة نسبة القبول في الجامعة والتطبيقي وزيادة عدد البعثات الخارجية، وفتح الباب امام جميع الطلبة الناجحين من غير محددي الجنسية للالتحاق بالجامعة.
وتمنى الدوسري لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية النجاح والتفوق والانتقال الى مرحلة جديدة في حياتهم العلمية وهي مرحلة التعليم العالي الجامعي والتطبيقي، متمنيا لهم دوام النجاح والتفوق من اجل رفعة الكويت وازدهارها.
وبارك النائب ثامر لطلاب لطلبة وطالبات الثانوية العامة المتفوقين والخريجين، متمنيا لهم الاستمرار في النجاح في حياتهم العلمية والعملية المقبلة ومواصلة الجهود وتسخيرها لخدمة وطنهم ، داعيا إياهم الى مواصلة مشوار النجاح وتكملة الدراسات الجامعية والعليا. 
وأكد السويط في تصريح صحافي أن هؤلاء المتفوقين من الخريجين يشكلون المورد البشري الذي يعتبر أساسا لبناء وتنمية أي بلد في العالم ، مطالبا الدولة بتركيز اهتمامها بهؤلاء الخريجين والاستثمار بهم لتطور البلد. 
واضاف وبهذه المناسبة ندعو وزارة التعليم العالي لإعداد العدة منذ الان للعمل على قبول اكبر عدد ممكن من الطلبة الخريجين في جامعة الكويت والمعهد التطبيقي وايضاً زيادة مقاعد الابتعاث بالجامعات داخل وخارج الكويت ، فلن نقبل أن تقف الخدمة التعليمية التي تقدمها الدولة لأبنائها عند الثانويه العامة فقط. 
داعيا الوزير حامد العازمي الى قبول الطلبة المتفوقين من فئة البدون وتوفير مقاعد كافية لهم سواء في جامعة الكويت أو المعهد التطبيقي، مشيدا بالوقت نفسه بجهود وزارة التربية على إنجاح الموسم الدراسي باقتدار.
وهنأ النائب طلال الجلال طلاب وطالبات مدارس الثانوية العامة والمعاهد الدينية ومدارس التربية الخاصة بالكويت، بمناسبة نجاحهم وتخرجهم من المرحلة الثانوية ودخولهم الى المرحلة الجامعية، متمنيا لهم دوام النجاح والتفوق.
وقال الجلال في تصريح صحافي: إنني اغتنم هذه المناسبة الطيبة لأقدم لأبنائنا خريجي الثانوية العامة والمعاهد الدينية وأولياء أمورهم أسمى أيات التهنئة القلبية الصادقة إذ تكللت جهودهم بنجاح وتفوق اولادهم وبناتهم منطلقين بإذن الله إلى مرحلة جديدة في مسيرتهم التعليمية وهي المرحلة الجامعية وللمساهمة مستقبلا في خدمة الكويت واهلها والمقيمين على ارضها الطيبة.
واعرب الجلال عن سعادته بفرحة الناجحين والمتفوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد ان تكللت جهودهم وجهود أولياء امورهم ومعلميهم طوال سنوات المرحلة الثانوية بالنجاح والتفوق، متمنيا لهم مواصلة تفوقهم ونجاحهم ليكونوا قدوة لأفراد المجتمع في الارادة والتحدي وتخطي الصعاب.
وثمن الجلال جهود مدراء المدارس وجميع المعلمين والمعلمات الذين كانوا وراء هذا النجاح لطلاب الثانوية والمعاهد الدينية، الذين قاموا برعاية الطلاب والطالبات دراسيا فنجحوا وتفوقوا.