جريدة الشاهد اليومية

مها محمد

مجرد رأي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_124_16777215_0___images_1-2018_F1(60).pngمشعل السعيد

هناك قلة قليلة من فنانات الجيل الحالي يذكرننا بالجيل الأول من فنانات الكويت، مثل مريم الصالح وحياة الفهد وطيبة الفرج، ومن القلة القليلة التي تسير على خطى فنانات الجيل الأول الفنانة مها محمد، اعرف هذه الفنانة والتقيت بها كثيرا، بها من التميز الشيء الكثير وأولها وهو الأهم التزامها الشديد بمواعيد العمل، وهذا مالانجده عند غيرها، وسأضرب لكم مثلا فقد كنا على موعد مع برنامج «غبقتنا» لتلفزيون «الشاهد» في شهر رمضان الماضي وكان الموعد في الحادية عشرة مساء، واذا بي اجد مها حاضرة منذ العاشرة مساء، وقد اثار التزامها الشديد اعجابي واحترامي معا، لأن كثيراً من الفنانين والفنانات يضربون بمواعيد العمل عرض الحائط، اضافة إلى ذلك فمها محمد واثقة من نفسها ولا تتدخل فيما لا يعنيها على الاطلاق، ولا تهمها الاشاعات من هنا وهناك، لذا كان لها تجارب ناجحة، وقد دخلت في عملية الإنتاج، ونجحت ايضا، وقبل ذلك كله كانت معدة ومقدمة برامج في تلفزيون الكويت، وقد تعرضت مها إلى انتقاد غير مبرر إلا انها لم تعر هذا الأمر اهتمامها، فكانت اطلالتها الأولى في مسلسل «صاحبة الامتياز» ونجحت منذ البداية وواصلت نجاحها في عشرين مسلسلا آخرها مسلسل «روتين»، وقدمت أعمالا مسرحية ولا تزال تعمل بكل نجاح، ومن هنا نشد على يدها، ونتمنى لها مزيدا من النجاح، ولكل فنانة ملتزمة مثلها «وما اقلهن..».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث