جريدة الشاهد اليومية

سمو الأمير والرئيس شي جين بينغ يرتبان لشراكة سياسية اقتصادية استراتيجية

انطلاق صافرة بدء التحالف الصيني الشرق أوسطي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_51_16777215_0___images_1-2018_1(64).pngأكد صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أهمية الدفع بآليات التعاون بين الدول العربية والصين بما يسهم في تحقيق المصالح العليا للجانبين ويعزز العلاقات التاريخية بينهما.
ودعا سموه في كلمته أمام أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني إلى العمل لتجاوز الأزمات التي تعيشها بعض الدول العربية، ورأى سموه أن العلاقات الاقتصادية بين الكويت والصين تمثل مدعاة للبناء عليها لتحقيق المزيد، وأن البلدين بدآ في الحديث عن مشاريع مستقبلية عملاقة تجسد الشراكة الحقيقية بينهما.
وأشار سموه الى ان التعاون الخليجي الصيني البناء والمستمر يمثل دعماً قوياً للتعاون المشترك في الإطار العربي الصيني، حيث تأتي المفاوضات لإقامة منطقة تجارة حرة بين دول مجلس التعاون والصين كأحد أهم روافد هذا التعاون.
وتطرق سموه إلى الأوضاع العربية مؤكداً أن قضية فلسطين هي قضية العرب المركزية الأولى، وأنها مازالت بعيدة عن دائرة اهتمام العالم رغم ما يمثله ذلك من تهديد للأمن والاستقرار.
وقال سموه: إن الأوضاع المأساوية في اليمن وسورية وليبيا والصومال تدمي قلوب أبناء أمتنا العربية ما يدعونا للتوجه لأصدقائنا في الصين للعمل معاً لنتمكن من تجاوز ما نواجه من تحديات.
جدير بالذكر أن الرئيس الصيني تعهد بتقديم بلاده قروضاً تبلغ 20 مليار دولار ومساعدات مالية لدول الشرق الأوسط مثل فلسطين والأردن وسورية ولبنان واليمن.             (ص2)

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث